أن الصورة المتداولة لا تمت بصلة للمغرب وأنه قد جرى تداولها سنة 2015 من طرف وسائل إعلام عربية

زر الذهاب إلى الأعلى