الرئيسيةالرباط اليوم

وزير الثقافة يعزل خطيب مسجد مولينا في الرباط

Mohamed-amine-sbihi-©-Yassine-Toumi.-e1415184768492-680x365

الرباط اليوم
أوضح مصدر أن توقيف خطيب مسجد مولينا جاء بسبب استدلاله، في إحدى الخطب بحديث عن صفية عمة النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الأحزاب، حيث قامت، بحسب ما تروي كتب السيرة، خصوصا سيرة بن هشام، بقتل يهودي من الذين نقضوا العهد حينما تسلل إلى حصن كانت تحتمي فيه النساء والأطفال. وقامت بحز رأسه بسكين ثم ألقت به من أعلى الحصن، فتدحرج حتى استقر بين أيدي يهود كانوا أسفل الحصن، يريدون الاعتداء على من بداخله، فلما رؤوا رأس صاحبهم، قالوا “قد علمنا أن محمدا لم يكن ليترك النساء والأطفال من غير حماة”، فولوا مدبرين. هذا الاستدلال لم يرق وزير الثقافة، الذي اعتبر ذلك تحريضا على العنف والكراهية، وإشادة بقطع الرؤوس، ما دفعه إلى تبليغ الأمر إلى أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.
وأضاف المصدر نفسه أن مسؤولين في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية طلبوا من خطيب مسجد مولينا تقديم استقالته مباشرة بعد هذه الخطبة.
إلى ذلك، لزم عبد الله المودن، خطيب مسجد مولينا، الصمت حيال الموضوع، حيث أكد لعدد من المقربين منه، الذين اتصل به موقع “اليوم 24 “عدم رغبته في الحديث إلى الإعلام.
وتعليقا على التوقيفات، التي تطال الأئمة والخطباء من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قال المحامي والحقوقي، عبد المالك زعزاع، في اتصال مع موقع “اليوم 24″ أن العقوبات التي تتخذها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في حق الخطباء تتم خارج القانون وبشكل تعسفي.
وأضاف زعزاع أنه من حق الخطباء والأئمة، الذين يتم توقيفهم اللجوء إلى المحاكم الإدارية ضد قرارات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، خصوصا أن عددا منهم تم توقيفهم فقط، لأنهم يخالفون توجه الوزير وليس المذهب المالكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى