الرباط اليوم

وزيران إسرائيليان يزوران الرباط

الرباط اليوم

يُنتظر أن يصل وزيرا العدل والتعاون الإقليمي الإسرائيليان إلى المغرب، يومي الأحد والإثنين، وفق ما أعلن عنه مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط.

وأورد بيان مكتب الاتصال الإسرائيلي أن وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج سيصل يوم الأحد إلى المملكة في زيارة تستمر حتى يوم الخميس 28 يوليوز الجاري، “سيعقد خلالها اجتماعات رسمية مع وزراء ومسؤولين حكوميين مغاربة”.

وسيصل يوم الإثنين وزير العدل جدعون ساعر إلى المملكة في زيارة عمل تستمر أيضا حتى الخميس، يرتقب أن يتم خلالها توقيع “اتفاق مهم حول التعاون القضائي” بين البلدين، فضلًا عن اجتماعات مع وزراء ومسؤولين مغاربة كبار.

تجدر الإشارة إلى أن عيساوي فريجهو أول وزير إسرائيلي مسلم يزور المغرب، منذ تطبيع العلاقات بين البلدين.

وفي سياق آخر ذي صلة، وفي لقاءه جمعه مع رئيس الأركان الإسرائيلي، أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، اهتمام المغرب بإقامة مشاريع مشتركة في مجال الصناعات الدفاعية بالمغرب.

وكان لوديي قد استقبل بتعليمات ملكية سامية بمقر إدارة الدفاع الجنرال دوكور دارمي أفيف كوخافي، رئيس أركان قوات الدفاع الإسرائيلية الذي قام بزيارة عمل إلى المملكة المغربية على رأس وفد هام.

وأوضح بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، أنه في مجال الدفاع، وفي أفق إرساء صناعتنا الدفاعية، أكد لوديي اهتمامنا بإقامة مشاريع مشتركة في مجال الصناعات الدفاعية بالمغرب.

وخلال نفس الزيارة الهامة للمسؤول العسكري الإسرائيلي، استقبل الجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، وقائد المنطقة الجنوبية، بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، الجنرال كوخافي، رئيس أركان قوات الدفاع الإسرائيلية.

وقد أعرب المسؤولان العسكريان عن ارتياحهما للمستوى الذي بلغته العلاقات المغربية الاسرائيلية، والذي تجسد خلال تبادل التجارب والخبرات والمشاركة في تدريبات مشتركة، وخاصة المشاركة الأخيرة للجيش الإسرائيلي في التدريب العسكري المتعدد الاطراف “الأسد الإفريقي2022” المنظم من قبل المغرب والولايات المتحدة.

وخلص البلاغ إلى أن هذه الزيارة، التي تعكس علاقات التعاون العسكري المتميز بين المغرب وإسرائيل، مكنت من جهة أخرى من بحث فرص تطوير أفضل لمحاور هذا التعاون الذي يتعلق أساسا بالتكوين، ونقل التكنولوجيا، وكذا تقاسم التجارب والخبرات بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الإسرائيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى