مجتمع

هذا مصيرها.. مبالغ كبيرة داخل شقق أباطرة المخدرات

الرباط اليوم: سارة الشملي

قادت الأبحاث التي باشرتها عناصر الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية لطنجة، الاثنين، مع شخصين تم توقيفهما عقب حجز حوالي 12 طن من المخدرات، عن حجز مبالغ مالية موصوفة ب”المهمة” داخل شقة وفيلا باروني للمخدرات بالشمال.

وذكرت مصادر مطلعة، أن عملية التفتيش المنجزة داخل شقة في منطقة “إبيريا”، وفيلا بمنطقة “السوريين”، أسفرتا عن حجز أكثر من مليار سنتيم، يشتبه في كونها من عائدات الاتجار في المخدرات.

وكشفت المصادر ذاتها، أن باروني المخدرات، تم الكشف عنهما من قبل الموقوفين، إذ أوضحا أنهما من يقفا وراء تهريب شحنة المخدرات، في حيت أفادت مصادر عليمة أن الأمر له علاقة بصراع بين أباطرة المخدرات بالشمال.

وأضافت، أن البارونين أصدرت في حقهما مذكرة بحث وطنية، وأن الأموال المحجوزة تم نقلها إلى القيادة الجهوية للدرك الملكي.

ووفق المعلومات المتوفرة، فان العملية التي نفذها عناصر الدرك الملكي، استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية، حيث داهمت فرقة تابعة للدرك “فيلا” وذلك بحضور عناصر الشرطة القضائية.

وتحدثت مصادر مطلعة، عن تصفيات حسابات بين بعض بارونات المخدرات في الشمال، معتبرة ان اعتراف السائق الموقوف لعناصر الدرك الملكي بمكان شقة أحد البارونات، يعد “سابقة في أعراف عالم الاتجار الدولي للمخدرات الذي يفرض على حاملي الشحنات عدم الاعتراف بمشغليهم”.

وتباشر عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالقيادة الجهوية، أبحاثها وتحرياتها مع سائق الشاحنة والسيارة اللتان كانتا تقلان المخدرات في اتجاه ميناء طنجة المتوسط.

وكانت عناصر الدرك الملكي، قد حجزت كمية المخدرات الموصوفة ب”الكبيرة”، بعد إخضاع شاحنة وسيارة لعملية تفتيش، ليتبين أن بداخلهما أزيد من 400 رزمة من المخدرات معدة للتهريب الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى