RABATTODAYالرئيسيةالرباط اليوم

هذا ما قاله عمدة الرباط أمام الفرقة الوطنية للشرطة

almaghribtoday-الصديقي

الرباط اليوم: سارة الشملي
قال محمد الصديقي عمدة مدينة الرباط عن حزب العدالة والتنمية، أن ملف مغادرته لشركة ريضال تم استغلاله لحسابات سياسية من طرف الحزب المعلوم، وتم تضخيمه اعلاميا وفبركة قصاصات وهمية وصلت درجة وصفي ب “المختل عقليا، ولاستفادتي من فيلا و100 مليون” رغم أن الأمر يتعلق “بعلاقتي بشركة خاصة أجنبية هدفها ربحي وليس بمؤسسة عمومية “، وكل ما ذكر فيه “بهتان وافتراء” يقول الصديقي.
ونقل موقع البيجيدي، أن الصديقي قد عقد ندوة صحفية صباح اليوم الأحد بمقر حزب العدالة والتنمية، أشار من خلالها، ان الهدف من إثارة هذا الملف هو عرقلة عمل مجلس الجماعة بحيث منذ اليوم الاول تم عرقلة الجلسة التي خصصت لصياغة القانون الداخلي ” وبعد ذلك تم “تكسير الممتلكات العمومية لمجلس الرباط في جلسة عمومية، والتعدي على عضو المجلس ” يقول الصديقي.
واوضح الصديقي، أن مغادرته كانت في إطار المغادرة الطوعية التي فتحتها الشركة والتي ضمت أشخاصا آخرين “ولم أقدم أي شهادة للعجز العقلي في حياتي كلها ” ويضيف الصديقي أن “الملف تجاوز إطاره القانوني إلى السياسي” هؤلاء هدفهم باختصار ” إيقاف مخصصات المقاطعات وتجميد عمل المجلس وبالتالي حرمان ساكنة الرباط من التنمية المحلية”.
وأكد عبد الصمد الإدريسي رئيس جمعية محامي العدالة والتنمية ان الملف يهم بشكل مباشر الرأي العام الوطني وهو ملف “شبيه بملف بلكورة وهدفه سياسي أكثر منه قانوني ” واعتبر المتحدث القضية “سياسية يهدف من خلالها الحزب المعلوم إنهاء تجربة التدبير المحلي لحزب العدالة والتنمية بالعاصمة ” وأردف ” كل محامي العدالة والتنمية بجانب الصديقي في هذه القضية بل اتصل بي محامون مستعدون للدفاع عن عمدة الرباط”، واستغرب المتحدث ” لماذا لم تتحرك بعد قضية إتلاف الممتلكات العمومية، والاعتداء على كاتب المجلس وفي نفس الوقت تم فبركة ملف الصديقي” يقول المتحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى