الرئيسيةوطنية

نقابة بنكيران: بلمختار ووالي الرباط أ فشلا الحوار مع المتدربين

IMG_2016

الرباط اليوم
حمل الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية المسؤولية في فشل جولات الحوار مع الأساتذة المتدربين لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة.

وفيما شدد عبد الإله دحمان، عضو المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، ونائب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، على حرص نقابته على مواصلة السعي لطي الملف على قاعدة التوافق وتقريب وجهات النظر بين الأساتذة المتدربين والحكومة، سيما في ظل المساعي الجارية والوساطة التي تشتغل على أكثر من صعيد من أجل استئناف الحوار والتفاوض على قاعدة ما طرح في آخر لقاء، حمل تبعات تعثر الحوار إلى المنهجية التي اتبعها والي الرباط سلا القنيطرة وإلى مقاربة وزارة التربية الوطنية «التي لم تحرص على إرسال وفد تقني يستطيع تقديم الحلول التقنية والتدبيرية، ذلك أن المشكلة، موضوع الخلاف، تقتضي حضور من يعنيه الملف ويديره على مستوى الموارد البشرية والشؤون القانونية».
وفي السياق ذاته، اعتبر دحمان أن الوزارة الوصية لا تريد حلا عمليا «بل تريد المناقشة والمصارعة السياسية في الملف»، منبها إلى أن الوزارة لم تبادر إلى إيجاد حل تقني وتدبير الاتفاق الأولي بين الحكومة والأساتذة المتدربين حول توظيف كافة الفوج الحالي وإيجاد حلول لكيفية تصريفه إداريا وماليا، معتبرا في الإطار ذاته، التزام الحكومة بتوظيف كافة الفوج هو خطوة نحو الحل يجب أن تتوج بصيغة إجرائية وتنفيذية، «ويمثل في الآن ذاته، تطورا مهما وشجاعا في الموقف الحكومي، نأسف، في المقابل، لعدم بلورة حل نهائي يتجاوب مع مبادرة النقابات التعليمية بعد أن تم قبولها كأرضية للنقاش منذ الجولة الثانية من قبل التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين وممثلي الحكومة».
إلى ذلك، دعت الجامعة، كافة الأطراف ، بمن فيهم ممثل الحكومة في الحوار مع الأساتذة المتدربين إلى العمل على تقريب وجهات النظر، والحرص على تمثيل الوزارة الوصية بمن يدبرون الملف حقيقة، فضلا عن وجوب حضور ممثل عن وزارة المالية والوظيفة العمومية، مشددة على ضرورة إسراع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إلى تقديم تصور إجرائي للحل المتفق عليه، القاضي بتوظيف جميع الفوج وفتح النقاش العمومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى