الرئيسيةالرباط اليوم

نادي اللوح والقلم يجمع أزيد من 100 طفل بالعاصمة الرباط

الطفللل-599x404

الرباط اليوم: متابعة
بحضور أزيد من 80 طفلا من مختلف الفئات العمرية والاجتماعية من مدن الرباط وتمارة، نظم « نادي اللوح والقلم » بـ »وحدة الفطرة للناشئة »، يوم السبت 26 مارس 2016 برحاب مقر الرابطة المحمدية للعلماء بساحة الشهداء لقاءً علميا وتربويا بهدف تهذيب وجدان الناشئة، وتكوين شخصيتهم، واكتشاف مواهبهم وقدراتهم العلمية والفكرية.

وافتتح هذا اللقاء، الذي يدخل في إطار الأنشطة التربوية التي تنظمها الرابطة المحمدية للعلماء، بكلمة للأستاذة عزيزة بزامي، رئيسة وحدة « الفطرة للنائشة »، التي بينت للحضور الكريم أهمية « نادي اللوح والقلم »، ودوره التربوي والعلمي في تهذيب وجدان الناشئة، وتكوين شخصيتهم، واكتشاف مواهبهم وقدراتهم العلمية والفكرية، وتعليمهم علوم الشرعية الإسلامية، وحفظهم من مختلف الانحرافات والسلوكيات الخطرة سيرا على الثوابت الدينية والوطنية للمملكة.

و افتتحت الحصة الأولى من هذا اللقاء بحصة تحفيظ القرآن الكريم بإشراف الأستاذ عزيز بوزغيبة مبتدأ بسورة « الاَعلى » بطريقة ورش المغربية؛ تلتها حصة الفقه المالكي بإشراف الأستاذة إيمان الدوابي من خلال شرح الأبيات الأولى من منظومة « المرشد المعين على الضروري من علوم الدين » للإمام عبد الواحد بن عاشر. بحيث استفاد الأطفال من هذا الشرح مجموعة من المبادئ التربوية الحكيمة الضرورية في الحياة.

وقدمت الأستاذة عزيزة بزامي في حصة السيرة النبوية الشريفة، دروس تربويا حول معاملة النبي صلى الله عليه وسلم للأطفال؛ كالعطف؛ والجود؛ والمحبة؛ والحنان؛ والرعاية؛ والدعوة لهم بالخير.

وفي ختام هذا اللقاء قدمت الأستاذة فاطمة الزهراء الزيدوني حصة في فن المديح والسماع من خلال « بردة الإمام شرف الدين محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري »، محاولة منها لتدريب النائشة على محبة الرسول صلى، وذلك من خلال تحفيظهم مجموعة من الأشعار على شكل أمداح نبوية شريفة بمقامات فنية رائعة تحي القلوب وتهيج الوجدان برحيقها النبوي الشريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى