أخبار العالم

منظمة الصحة العالمية تعلن حالة التأهب القصوى لهذا السبب

الرباط اليوم

أعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم أمس السبت، مستوى التأهب الأقصى في محاولة لاحتواء انتشار جدري القردة الذي أصاب حتى الآن حوالى 17 ألف شخص حول العالم.

وصرح مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في مؤتمر صحافي، بأنه “تقرر إعلان حالة طوارئ صحية عامة في مواجهة جدري القردة، رغم أن الخطر في العالم معتدل نسبيا باستثناء أوروبا حيث يعتبر مرتفعا”.

هذا، وتشيد الولايات المتحدة بقرار منظمة الصحة العالمية، واصفة إياه بـأنه بمتابة “دعوة إلى تحرك المجتمع الدولي لوضع حد لانتشار هذا الفيروس وحماية المجموعات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض”.

وقال مايك راين، وهو المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في المنظمة، إن الأمر يتعلق ب”دعوة إلى التحرك، لكنها ليست الأولى، ونأمل أن يؤدي هذا الأمر إلى عمل جماعي ضد المرض”.

وفي أعقاب اجتماع طويل للجنة الخبراء في المنظمة، يوم الخميس الماضي، قال غيبرييسوس أن “تفشي المرض لا يزال مثيرا للقلق حتى مع انخفاض نسبة الانتشار في بعض الأماكن”.

ويعتبر إعلان “حالة طوارئ صحية عامة” أعلى مستوى من التنبيه لدى المنظمة الأمم، ويتم ذلك بناء على توصيات لجنة الطوارئ. وهي المرة السابعة فقط التي ت علن فيها المنظمة هذا المستوى من التنبيه.

وفي المغرب أفاد وزير وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، أن بلاده قام بوضع خطة عمل استباقية، وذلك من أجل مواجهة انتشار جدري القرود بالمملكة.

وأضاف آيت الطالب، أن هذه الخطة الاستباقية تكشف عن حس المسؤولية والجدية التي تتعامل بهما السلطات الصحية بالمغرب مع التحذير والإنذار العالمي حول هذا الفيروس.

وقال المسؤول الحكومي، في معرض جوابه على سؤال كتابي بمجلس النواب، بخصوص التدابير والإجراءات التي تعتزم وزارة الصحة اتخاذها لمنع استفحال هذا المرض بالمغرب في المستقبل، “إنه تم إلى حدود الساعة رصد 8 حالات محتملة، في حين أن سبعة من الحالات مستبعدة، وحالة واحدة هي التي تم التأكد من إصابتها بالمرض، وهي حالة واردة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى