خارج الحدود

مسيرات حاشدة في الجزائر وشعارات تطالب بحل عاجل للأزمة السياسية

الرباط اليوم

خرج الجزائريون في مسيرات ومظاهرات حاشدة في الجمعة الـ26 من الحراك الشعبي، الذي يطالب منذ 22 فبراير الماضي برحيل رموز نظام بوتفليقة وبناء الجمهورية الجزائرية الثانية على أسس الديموقراطية والعدالة الاجتماعية.

ومنذ الساعات الأولى من اليوم الجمعة، تواجدت عشرات السيارات  التابعة للأمن الوطني على جوانب شوارع عبد الكريم الخطابي ومحمد خميستي وديدوش مراد وصولا إلى الساحة المقابلة للبريد المركزي بالعاصمة تحسبا لتوافد المتظاهرين من الضواحي وحتى من الولايات المجاورة للمشاركة في المسيرات الشعبية.

وذكرت جريدة “الشروق” الواسعة الانتشار في الجارة الشرقية، أن قوات الأمن وضعت حواجز لإعاقة تحرك المتظاهرين عبر شوارع العاصمة. وقامت بتفتيش دقيق للوافدين على العاصمة في الحواجز الأمنية التي نصبت بمداخلها الشرقية والغربية. 

ورفع المتظاهرون شعارات عديدة تنادي بالإسراع في حل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، كما اكدت الشعارات على سلمية المسيرات ووحدة الشعب في مطالبه بإسقاط رموز النظام القديم، ومحاسبة كل من تورط في الفساد وتبديد ثروات الجزائر.

وفي ولاية وهران خرج المئات من المواطنين في مسيرات حاشدة جابت شوارع المدينة للمطالبة برحيل رموز النظام السابق. كما جابت مسيرات شعبية حاشدة العديد من المدن الكبرى على غرار عنابة ووهران وبرج بوعريريج وبجاية والبليدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى