RABATTODAYالرئيسيةوطنية

لوموند: محمد السادس يراهن على روسيا بدل أمريكا

515718090

الرباط اليوم
الت الولايات المتحدة أنه لا يجب قبول قرار المغرب بطرد أعضاء بعثة المينورسو من الصحراء الغربية. وتتزعم واشنطن التيار المعارض للمغرب في مجلس الأمن.
وكتبت جريدة “لوموند” أن المغرب يراهن على روسيا والصين.
وقال المنسق السياسي للبعثة الأمريكية في مجلس الأمن كريستوفر كلين “مجلس الأمن لا يجب أن يقبل وضعا يقدم فيه بلد على طردأعضاء عملية السلام، الصحراء الغربية ليست استثناء”.
وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها الشديد من التطورات ودافعت عن أهمية استعادة المينورسو لكل صلاحياتها بما فيها الإشراف على لوائح لوائح الاستفتاء.
وصدر التصريح عن المسؤول الأمريكي أمس الثلاثاء، يوما واحدا قبل معالجة مجلس الأمن نزاع الصحراء الغربية اليوم الأربعاء في جلسة مغلقة. وسيصدر القرار غدا الخميس.
الموقف الأمريكي يؤكد أنه تحول الى مصدر خيبة أمل للمغرب، وهو ما جعل المملكة المغربية تغير من خطابها تجاه الولايات المتحدة والغرب. وألمح الملك محمد السادس الى مخططات غربية لتفتيت وحدة بلاده.
واتهم الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي المعارض، إدريش لشكر في تصريحات نقلتها الصحافة المغربية أن الولايات المتحدة تريد تفتيت المغرب.
وتزخر الصحافة المغربية والدولية بمقالات عن خيبة المغرب في الغرب رغم اللوبيات التي كان يصرف عليها في واشنطن لاستمالة الموقف الأمريكي لصالح الصحراء.
وكتبت جريدة “لوموند” الفرنسية أمس الثلاثاء “المغرب: الانقلاب المضاد للغرب لمحمد السادس″ تقول فيه بتبني الملك محمد السادس سياسة تتخلى عن الغرب.
وتقول أن الأمر حتى الآن يقتصر فقط على الخطاب الذي ألقاه في الرياض يوم 20 أبريل الحالي وليس تغيير العقيدة. ووصفت هذا التوجه بالشعبوي والسيادي في آن واحد.الرباط اليوم

الت الولايات المتحدة أنه لا يجب قبول قرار المغرب بطرد أعضاء بعثة المينورسو من الصحراء الغربية. وتتزعم واشنطن التيار المعارض للمغرب في مجلس الأمن.
وكتبت جريدة “لوموند” أن المغرب يراهن على روسيا والصين.
وقال المنسق السياسي للبعثة الأمريكية في مجلس الأمن كريستوفر كلين “مجلس الأمن لا يجب أن يقبل وضعا يقدم فيه بلد على طردأعضاء عملية السلام، الصحراء الغربية ليست استثناء”.
وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها الشديد من التطورات ودافعت عن أهمية استعادة المينورسو لكل صلاحياتها بما فيها الإشراف على لوائح لوائح الاستفتاء.
وصدر التصريح عن المسؤول الأمريكي أمس الثلاثاء، يوما واحدا قبل معالجة مجلس الأمن نزاع الصحراء الغربية اليوم الأربعاء في جلسة مغلقة. وسيصدر القرار غدا الخميس.
الموقف الأمريكي يؤكد أنه تحول الى مصدر خيبة أمل للمغرب، وهو ما جعل المملكة المغربية تغير من خطابها تجاه الولايات المتحدة والغرب. وألمح الملك محمد السادس الى مخططات غربية لتفتيت وحدة بلاده.
واتهم الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي المعارض، إدريش لشكر في تصريحات نقلتها الصحافة المغربية أن الولايات المتحدة تريد تفتيت المغرب.
وتزخر الصحافة المغربية والدولية بمقالات عن خيبة المغرب في الغرب رغم اللوبيات التي كان يصرف عليها في واشنطن لاستمالة الموقف الأمريكي لصالح الصحراء.
وكتبت جريدة “لوموند” الفرنسية أمس الثلاثاء “المغرب: الانقلاب المضاد للغرب لمحمد السادس″ تقول فيه بتبني الملك محمد السادس سياسة تتخلى عن الغرب.
وتقول أن الأمر حتى الآن يقتصر فقط على الخطاب الذي ألقاه في الرياض يوم 20 أبريل الحالي وليس تغيير العقيدة. ووصفت هذا التوجه بالشعبوي والسيادي في آن واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى