وطنية

لماذا كان المغرب سباقا إلى اللقاح ؟

الرباط اليوم
رد وزير تونسي، اليوم الثلاثاء، على سؤال آثار جدلا داخل قاعة البرلمان، حول الأسباب التي جعلت المغرب يحصل على اللقاح الصيني المضاد لفيروس كورونا، قبل تونس.

ونقلت صحف محلية، عن وزير الصحة التونسي، فوزي مهدي، قوله “أن المغرب قد شارك مع الجانب الصيني في مراحل تجاربها بخصوص التلقيح الصيني ضد فيروس كورونا”.

وأضاف الوزير التونسي، أن مشاركة المغرب في هذه التجارب مكّنه من أولوية الحصول على التّلقيح الصيني رغم أن هذا المخبر الصيني لم ينشر بعدُ النتائج النهائية حول مدى نجاعة التلقيح، على حد قوله.

وجاء ذلك على هامش جلسة عامة بمجلس النواب التونسي، للنظر في مشروع قانون يتعلق بالترخيص للدولة في الانضمام إلى المبادرة العالمية لتسهيل إتاحة اللقاحات ضد فيروس كوفيد – 19 “كوفاكس” (COVAX).

في ذات السياق، يستعد المغرب لتسلم 5,2 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لوباء كورونا، من بينها 4,5 مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا” و700 ألف من لقاح “كورونافاك”.

ورجحت مصادر مطلعة، وصول هذه الكمية الإضافية من اللقاحات مبدئيا خلال هذه الأيام، مما سيمكن المغرب من تطعيم 2,6 مليون شخص. فيما سبق للمملكة أن استلمت 2 مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا” الهندي البريطاني و500 ألف من لقاح “كورونافاك” الصيني، تسمح بتلبية حاجة التطعيم لـ 1,25 مليون من سكان البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى