سياسة

لشكر يطلق نداء المصالحة بين الاتحاديين لإعادة الروح لحزب “الوردة”

الرباط اليوم

في غمرة استعداد الإتحاديين لتخليد الذكرى 60 لتأسيس حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أعلن إدريس لشكر  اليوم الجمعة بالرباط، عن “إطلاق مصالحة واسعة منفتحة على كل الطاقات الحزبية” تضمن للاتحاديين خارج حزبهم “العودة والرجوع والاندماج من جديد في حضن العائلة الاتحادية”.

وخاطب لشكر رفاقه من داخل الحزب أو من خارجه قائلا “الذكرى الستينية تفرض علينا تحمل المسؤولية الجماعية لإنجاح هذا الورش الذي نريده ورشا شاملا يصالح الذات الاتحادية مع نفسها من خلال تجميع الحركة الاتحادية، ومع المجتمع عبر الانفتاح على الطقات والكفاءات المختلفة”.

وشدد الكاتب الأول لحزب “الوردة” على أن هذا “النداء لا يستهدف تسجيل مواقف ظرفية أو مؤقتة، بقدر ما يسعى إلى إعادة بعث الروح الاتحادية في صفوف مناضلين ومناضلات قادتهم الظروف إلى الابتعاد عن العمل السياسي.”

وعزف لشكر على أوتار تدني شعبية حزب العدالة والتنمية، وفتور المشهد السياسي، ليؤكد على أن “كل العائلة الاتحادية مدعوة للمساهمة في المرحلة، والتي تأتي بعد أن جرب الشعب المغربي تدبير توجهين مختلفين”.

وأوضح لشكر أن نداء المصالحة بين الاتحاديين “موجه إلى كل القادة والرموز والأطر والمناضلين”، الذين خاطبهم بشكل مباشر قائلا “فقد اختلفت بنا السبل في محطات استراتيجية مختلفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى