RABATTODAYالرئيسيةالرباط اليوم

حافلات الرباط تُدر الملايير شهريا والعُمال معتصمون لعدم دفع رواتبهم

 image-transport-bus-rabat
الرباط اليوم: سارة الشملي

سجلت العاصمة الرباط خلال يومي الجمعة والسبت اكتضاضاً غير مسبوق على حافلات النقل العمومي الذي أصبح يديره عمدة المدينة ‘الصديقي’.

ساكنة الرباط وسلا تكدسوا على متن بعض الحافلات التي اشتغل سائقوها، فيما اعتصم غالبية العاملين بحافلات ‘عاصمة الأنوار’ للمطالبة برواتبهم التي تأخر صرفها.

وعرفت ساكنة مختلف أحياء العاصمة البعيدة عن مركز المدينة، على أعصابها بعدما تخلفت عدد من الحافلات عن تأمين الخطوط بشكل عادي، دون سابق إشعار، لتذهب مصالح المواطنين من موظفين وتلاميذ وعمال مهب الريح.

ورغم أن حافلات العاصمة تدر ملايير السنتيمات شهرياً بمعدل يومي يزيد عن 80 مليون سنتيم حسب أرقام رسمية، فان عمال حافلات العاصمة لا يتوصلون برواتبهم بشكل عادي.

جدير بالذكر أن حافلات العاصمة استرجعها مجلس المدينة لتسييرها بعدما كانت شركة أجنبية من تكفلت بذلك، ولم تفي بتعهداتها باظافة حافلات، بينما أصبحت الحافلات التي لك يمر على استقدامها سوى ثلاث سنوات ونصف بملايين الدراهم، في وضعية كارثية تتطلب تقريرا كاملاً من طرف قضاة ‘ادريس جطو’ حىل الصفقة التي كان ‘فتح الله ولعلو’ قد وقف على تفاصيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى