الرئيسيةوطنية

فرحة في قصر محمد السادس.. وهذا هو السبب

Mohammed-VI-et-Lalla-Salma-recoivent-Abdallah-II-et-Rania

الرباط اليوم: متابعة
تطفئ سليلة الجالس على العرش، الأميرة لالة خديجة، يوم الأحد شمعتها التاسعة، وستتم الاحتفالات وفقا للعادة بقصر المشور بالعاصمة الرباط بحضور والدتها الأميرة لالة سلمى وشقيقها ولي العهد الأمير مولاي الحسن، فيما لم يتأكد بعد حضور الملك محمد السادس الذي يقوم بزيارة رسمية إلى فرنسا منذ الأربعاء الماضي.

لالة خديجة، المزدادة في 28 من فبراير سنة 2007، هي ثاني ابنة للملك محمد السادس والأميرة لالة سلمى بعد شقيقها البكر وارث العرش الأمير مولاي الحسن.

وظهرت الأميرة أول مرة في صورة بعد ولادتها بأيام قليلة بين ذراعي والديها ليستمر ظهورها في الصور في المناسبات العائلية والرسمية التي تشارك فيها.

تميزت الأميرة الصغيرة بلباس الأميرات الذي يسطره البرتوكول الملكي، حيث ظهرت بالقفطان المخزني في الصورة العائلية لزفاف الأمير مولاي اسماعيل لتستمر إطلالاتها باللباس التقليدي في مناسبات عائلية آخرها، ضمنها زفاف عمها مولاي رشيد.
وكان ظهور الأميرة لالة خديجة بالجلباب لأول مرة مفاجأة للمغاربة، حيث تقدمت وفد صلاة الاستسقاء الأخيرة رفقة شقيقها الملك.

تسلمت الأميرة لالة خديجة جائزة التميز نهاية السنة الدراسية الماضية قدمها لها والدها الملك محمد السادس في حفل نهاية السنة بالمدرسة المولوية.

وكان الملك محمد السادس، عاد من زيارته الخاصة السنة الماضية خصيصا للاحتفال بعيد ميلاد ابنته الثامن والذي أقيم في القصر الملكي في الرباط، بعدما تغيب عنه السنة التي سبقته إثر زيارته لدول إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى