سياسة

فتح الله ولعلو أكبر المرشحين لخلافة أخنوش على رأس الفلاحة والصيد البحري

الرباط اليوم

بات عدد من الوزراء  يتحسسون رؤوسهم في انتظار التعديل الحكومي الذي سيرى النور قبل الدخول السياسي المقبل، وفق ما حدده الملك محمد السادس في خطاب العرش لهذه السنة.

مصادر موثوقة كشفت لموقع “الرباط اليوم” أن أكبر مفاجأة سيكشف عنها التعديل الحكومي، هي مغادرة عزيز أخنوش لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، التي عمر فيها لأكثر من 12 سنة. وعزت ذلك إلى وجود نقائص واختلالات في مخطط المغرب الأخضر، والذي لم تستفد من ثمراته غالبية الفلاحين الصغار.

ذات المصادر أكدت وجود تسريبات تتحدث عن تولي الإتحادي فتح الله ولعلو تدبير شؤون وزارة الفلاحة والصيد البحري، معللة ذلك بقدرة الرجل على تحقيق الإضافات النوعية التي يحتاجها القطاع الذي يعول عليه في تنمية البوادي، والنهوض به كرافعة للاقتصاد الوطني. وموازاة مع ذلك فقد يعود لكحص لتولي حقيبة الشبية والرياضة، خصوصا وأنه نجح في وضع برامج مهمة ظلت تشتغل بها الوزارة منذ إشرافه عليها قبل سنوات.

وأضافت مصادر “الرباط اليوم” أن لائحة الوزراء المحتمل جدا مغادرتهم لسفينة حكومة العثماني الثانية، تضم كلا من سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الذي لم يكن أداءه في المستوى المطلوب، إضافة إلى أنس الدكالي وزير الصحة، الذي لم يكن وضعه أحسن بحال من وزير التعليم، وكذا نجيب بوليف المكلف بقطاع النقل، وكذا محمد يتيم وزير الشغل، ومحمد ساجد وزير السياحة، إلى جانب الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة.

ولا تستبعد نفس المصادر أن يشمل الزلزال الذي سيضرب حكومة العثماني، أسماء أخرى من ضمنها وزير حقوق الانسان المصطفى الرميد ولحسن الداودي وزير الحكامة ومولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى