الرباط اليوم

فتاة مغربية تغني الأغاني الصينية في شوارع الرباط

الرباط اليوم

أثارت فتاة مغربية دهشة المارة في مدينة الرباط، بأدائها الأغاني الصينية. وتوقفوا ليسمعوا أغانيها.

تدعى هذه الفتاة دينا، وتقوم بتحميل فيديوهاتها المصوّرة على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي. وقد جمعت فيديوهاتها أكثر من 300 مليون مشاهدة على منصات التواصل في الصين، كما اجتذبت أيضًا عددًا كبيرًا من المتابعين خارج الصين.

تقول دينا بأنها كانت تحب تعلّم اللغات الأجنبية منذ طفولتها، وهي تتحدث الفرنسية والإنجليزية والعربية والصينية وغيرها من اللغات الحيّة. وتأمل دينا من خلال تأدية الأغاني الصينية، أن تعرّف المجتمع المغربي على الثقافة الصينية. وقد شاركت دينا في إحدى المسابقات الغنائية بالمغرب، وارتدت زي الشيونغسام الصيني أثناء آدائها أغنية صينية.

ومن بين الأحلام التي تراود دينا، هو الغناء باللغة الصينية واللهجة المغربية على المسرح. وتحاول دينا في الوقت الحالي، تعلم اللهجة الكانتونية ولهجة جنوبي فوجيان ولهجة تشونغتشينغ ولهجة شانغهاي أيضا.

جاءت دينا إلى الصين من المغرب للدراسة في سن 17 بعد أن حصلت على الثانوية العامة. وخلال دراستها في الصين، تعمقت في معرفة الثقافة الصينية، وعملت في الصين لبضع سنوات بعد تخرجها من الجامعة.

وفي وقت سابق من هذا العام، عادت دينا إلى المغرب بعد 12 عامًا من الدراسة والعمل في الصين.

ومنذ شهر فبراير من هذا العام، بدأت دينا تغني الأغاني الصينية في شوارع المغرب، وصورت أكثر من 10 فيديوهات لآدائها للأغاني الصينية. حيث تظهر وهي تغني باللغة الصينية وتلبس زي الهانفو الصيني بينما يقف حولها العديد من المارة للاستمتاع.

تقول دينا بأنها ترغب في أن تجعل من الموسيقى وسيلة للتعريف بالثقافة الصينية في المغرب، وأن تكون بمثابة جسر بين المغرب والثقافة الصينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى