الرباط اليوم

طوبيسات العاصمة.. مشكل يأرق الساكنة

الرباط اليوم

لا زالت تعاني ساكنة مدينة الرباط من أزمة النقل العمومي رغم كل ما تم القيام به، فالإكتظاظ الذي تشهده محطات وقوف حافلات النقل الحضري، لا يزال هو المشهد اليومي الذي يجسد معاناة الساكنة، في ظل تدهور حالة حافلات النقل ونقص عدد سيارات الأجرة، وانتشار ظاهرة النقل السري خاصة بين تمارة والرباط.

وتشتد أزمة النقل أثناء أوقات الدِروة حيث تضطر أعداد غفيرة من الناس إلى الإنتظار لساعات طوال في طوابير ممتدة بمحطات الحافلات أو محطات سيارات الأجرة الكبيرة، علها تجد من يقلها.

هذا المشكل أصبح يزعج الكثيرين من الساكنة فالمسافات التي تأخد دقائق معدودات أصبحت تأخد من الركاب الساعات، واعتبر عدد من مستعملي وسائل النقل الحضري أن هذا المرفق أصبح يتخبط في مشاكل عدة، ترتبط بالأساس بالحالة المزرية لأسطول النقل الحضري، الذي لم يعد يتماشى والمعايير المحددة للسلامة والراحة.

ورغم إيجاد حل لمشكل النقل بإحداث خطي التراموي، اللذان يؤمنان حركة التنقل بين الرباط وسلا، فإن النقل العمومي بواسطة الحافلات في تدهور مستمر وما يزيد الطين بلة النمو الديمغرافي الذي تشهده العاصمة الادارية الشيئ الذي يزيد الطلب على هذا المرفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى