وطنية

شد الحبل بين الطلبة الأطباء والحكومة ينذر بإعلان سنة بيضاء

لم تجد دعوة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى إجراء امتحانات الدّورة الاستدراكية بكليات الطب يوم 4 شتنبر المقبل صدى لها لدى الطلبة الأطباء، بعد أن قررت التنسيقية الوطنية تنظيم مسيرة وطنية يوم فاتح شتنبر المقبل.

ومن المحتمل أن تؤدي المقاطعة التي استمرت طيلة 6 أشهر  إلى إعلان سنة بيضاء بكليات الطب، بعد فشل اللجنة الوزارية التي أنيطت بها مهمة إيجاد التسوية النهائية لأزمة الطلبة الأطباء، وبعد قرار التنسيقية الوطنية الإستمرار في التصعيد.

ووصفت التنسيقية دعوة وزير التربية الوطنية إلى إجراء امتحانات الدورة الاستدراكية، بمحاولة “خلط الأوراق وتغليط الرّأي العام”، مؤكدة في ذات السياق استعداد طلب الطلب للتجاوب مع دعوة الوزارة إذا كانت جاهزة لحوار جدي مع ممثلي التّنسيقية، بهدف إنقاذ السنة الجامعية على أساس تلبية المطالب التي تعتبرها مشروعة.

وكانت وزارة أمزازي قد دعت في بلاغ لها، طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، إلى “الالتحاق بمؤسساتهم لإجراء امتحانات الدورة الاستدراكية وفق البرمجة المحددة لذلك”. مؤكدة في ذات البلاغ بأن “الكليات قد اتخذت جميع الترتيبات اللازمة من أجل تمكين الطلبة من اجتياز هذه الامتحانات في أحسن الظروف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى