جهات

سيول بإقليم تارودانت تجرف البشر والحجر..وتضارب حول عدد القتلى والمفقودين

الرباط اليوم

في غفلة من حشد كبير من سكان دوار “إداونيضيف” والدواوير المجاورة، التابعة لإقليم تارودانت، انهالت السيول العارمة عبر الوادي للدوار المذكور، عصر اليوم الأربعاء، فجرفت الحجر والبشر.

وتتحدث مصادر محلية عن هول الكارثة، موضحة أن السيول باغثت عددا كبيرا من المواطنين كانوا يتابعون أطوار المقابلة النهائية لدوري محلي في كرة القدم، حيث جرفت العشرات منهم، وحملت معها عددا آخر كانوا على متن بناية دكتها المياه الجارفة.

وأكدت شهادات متطابقة من المنطقة، وجود قتلى ومفقودين، يقدرون بالعشرات في غياب أرقام أو معطيات رسمية حول حصيلة الخسائر البشرية والمادية.

وسارعت فعاليات جمعوية من المنطقة إلى تحميل مسؤولية الكارثة للمسؤولين، على اعتبار أن المكان الذي أقيم عليه الملعب محاذي للوادي، وهو موضوع التحذيرات التي وجهت لهم، لتجنب الوقوع في مثل هذه الكوارث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى