مجتمع

دراسة مثيرة.. فقراء المغرب يعيشون أربع سنوات أقل من الأغنياء

الرباط اليوم: متابعة

كشفت دراسة رسمية أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط أن أمد حياة الفئات الميسورة في المغرب يفوق نظيره لدى الفئات الفقيرة.

وأوضحت الدراسة التي أجراها محمد الفاسي الفهري، مدير مركز الدراسات والبحوث الديموغرافية بالمندوبية السامية للتخطيط أن أغنياء المغرب يعيشون أربع سنوات أكثر من الفقراء.

وتناولت الدراسة مشكل التفاوت الذي يعاني منه المغاربة، والذي ينعكس على متوسط عدد السنين التي يعيشها الإنسان منذ ولادته ضمن مجموعة من الأفراد، ويتجاوز أمد الحياة حاليا في المغرب 75 سنة.

وحسب ذات الدراسة فإن التفاوت موجود أيضا بين سكان المدن وسكان البوادي، حيث تسجل الفئة الأولى أمد حياة أكبر، ويفسر ذلك بعوامل منها الفقر في البوادي وصعوبة الحصول على الارعاية الصحية.

وسجلت الدراسة تقدما ملحوظا حققه المغرب في المؤشرات المتعلقة بالصحة، إلا أنه تقدم لا يستفيد منه الجميع، بسبب التفاوتات بين جهات الإقامة والحالة الاجتماعية.

وحقق المغرب تقدما ملفتا فيما يتعلق بمستوى وفيات الأطفال حديثي الولادة، حيث سجلت انخفاض في الوفيات بنسبة 56.7 بالمائة، لينتقل من 31.4 وفاة في الألف سنة 1994، إلى 13.6 في الألف سنة 2018.

ويعود سبب التحسن في هذا المؤشر إلى البرامج الصحية والتحسن النسبي في البنية التحتية الصحية، غير أنه التقرير أشار إلى مجموعة من النواقص حيث يعاني المغرب من ضعف الوسائل البشرية والمادية، وضعف التناسق بين البرامج والقطاعات إضافة إلى الحكامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى