الرئيسيةسياسة

حزب “الميزان” يخلد الذكرى 72 لتقديم وثيقة الاستقلال بالرباط

3ee93d84-fbb8-47d0-a669-b523ef29cfee

الرباط اليوم: جليل اساعي
خلد الشعب المغربي وفي مقدمته رجال الحركة الوطنية وأسرة المقاومة وجيش التحرير اليوم 11يناير 2016 الذكرى 72 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي تعتبر منعطفا حاسما ومحطة مشرقة في مسلسل الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي من أجل الحرية والاستقلال.
ففي مثل هذا اليوم من سنة 1944 قدمت وثيقة المطالبة بالاستقلال لبطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس أكرم الله مثواه، وسلمت نسخة منها للإقامة العامة وممثلي الولايات المتحدة وبريطانيا بالرباط، كما أرسلت نسخة منها الى ممثل الاتحاد السوفياتي آنذاك.
ومنذ صدور الظهير البربري يوم 16 ماي 1930، الذي أعقبته سلسلة من المواجهاته والمعارك ضد التدخل الاستعماري، خاض الشعب المغربي مواجهة سياسية ضد سلطات الحماية للمطالبة بإصلاحات تقضي بحصول المغرب على استقلاله، فأسس الشباب المناضل كتلة العمل الوطني وتقدمت الحركة الوطنية المغربية بمطالب في هذا المجال سنتي 1934 و 1936 في الوقت الذي استمر فيه النضال بالمدن والبوادي من أجل تعميق الشعور الوطني وتعبئة المواطنين في أفق الكفاح من أجل الحرية والاستقلال، وفي خضم هذا الإجماع على مواجهة الاستعمار وحمله على الاعتراف باستقلال البلاد، شهد المغرب عدة مظاهرات من بينها انتفاضة مكناس في شتنبر 1937 ضد تحويل الفرنسيين لمياه بوفكران.
وكان مؤتمر انفا في شهر يناير 1943 مناسبة التقى خلالها بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية »فرنكلين روزفيلت« ورئيس وزراء بريطانيا »وينستون تشرشل« حيث طرح رضوان الله عليه خلال المؤتمر قضية استقلال المغرب تمشيا مع مبادئ ميثاق الأطلسي، وعبر الرئيس الأمريكي »روزفلت« عن تأييده لمطالب المغرب ووصف طموحه باستعادة حريته بالمعقول وأن مكافأة الحلفاء واجب، وما إن حلت السنة الموالية لانعقاد مؤتمر أنفا حتى هيأت نخبة من الوطنيين وثيقة ضمنوها المطالب الأساسية المتمثلة في استقلال البلاد، وذلك بتشجيع وتزكية من جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه الذي كان يشير عليهم بما يقتضيه نظره من إضافات وتعديلات وانتقاء الشخصيات التي ستكلف بتقديمها مع مراعاة الشرائح الاجتماعية وتمثيل جميع المناطق في بلورة هذا الحدث المتميز في تاريخ بلادنا.

714f1df7-0a8d-47cf-b752-47427b6d4288

30529a93-f5e6-4e33-b75f-6bbe830b6530

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى