سياسة

حداد يتواصل مع حركي خريبكة استعدادا لإنتخابات 2016

image

الرباط اليوم: متابعة
في إطار التواصل مع المستشارين ورؤساء الجماعات الحركية بإقليم خريبكة بمدينة وادي زم، حضر لحسن حداد وزير السياحة في ضيافة الجمعية الاقليمية لمستشاري ورؤساء الجماعات الحركية بخريبكة والتي يرأسها محمد سقراط عن بلدية وادي زم من اجل مد جسور تقاسم أخبار ومستجدات الساحة السياسية الوطنية والمحلية يوم الأحد 17/01/2016 ببيت السيد الرئيس ، حيث افتتح السيد الوزير هذا اللقاء التواصلي بالحديث عن حصيلة الحكومة التي تشارك فيها الحركة الشعبية من خلال استكمال بعض الاوراش الإصلاحية وتفعيل بعض الاستحقاقات الدستورية من قبيل (ورش ترسيم الامازيغية والمجلس الأعلى للشباب واللغات والفصل 133 في ما يخص الرقابة الدستورية على القوانين ..) ،كما تحدث عن التحالفات المستقبلية للحركة الشعبية مع الفرقاء السياسيين،في انتظار من سيقود الحكومة ؟؟.كما تطرق الى جملة القضايا التي تستأثر باهتمام الحكومة الحالية أو المقبلة وهي القضية التعليمية التي صرفت عليها الدولة 50مليار درهم ولازالت المنظومة تعرف اختلالات عميقة ،و لا تستجيب إلى تطلعات الآباء من أجل إيجاد مدرسة التميز. وكذا قضية تجويد الخدمات الصحية لاسيما في العالم القروي ،رغم المجهودات المبذولة من قبل الحكومة الحالية في ما يخص التغطية الصحية ،حيث أصبح هناك سبعة ملا يين مستفيد ،وقضية صناعة الكهرباء، ثم معضلة التشغيل والعمل على تشجيع الاستثمار لاسيما في الخدمات .

وفي ما يتعلق بمدينة وادي زم فقد أشار السيد الوزير إلى مجموعة من المشاكل التي تتخبط فيها المدينة من قبيل ضعف البنية التحتية وشبكة الماء والكهرباء، وضعف الخدمات الصحية ،وقضية التعمير وتسوية أراضي الجموع ، وغيرها من الاختلالات البنيوية التي تنتظر المجلس الجماعي المسير بوادي زم، كما أجاب عن بعض الاستفسارات (التقاعد – السياحة –االاراضي السلالية – الأساتذة المتدربون )،وكذلك قد أثيرت مسألة الانتخابات البرلمانية المقبلة ومسطرة تحديد المعايير واليات تزكية المرشحين على مستوى اللائحة الاقليمية والوطنية ولائحة الشباب كما تشبت الحضور بالقوة الاقتراحية للجمعية باعتبارها الاطار القانوني للمنتخبين بالاقليم للأسماء المقترحة من القواعد كمنهجية ديموقراطية سليمة تلزم الحزب والقيادة في حرية الاختيار دون الرجوع للقاعدة الخشبية التقليدية الا وهي التعيين ، كما تطرق الحضور الى مسألة الدعم المالي المقدم من الحزب بمناسبة الاستحقاقات السابقة ، كما شدد المنتخبون بتوسيع دائرة التشاور داخل البيت الحزبي المحلي والاقليم ، كما وجه نقدا ذاتيا من قبيل بعض المناضلين في أفق توحيد صف الحركيين والتهييئ للاستحقاقات المقبلة.

image

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى