الرئيسيةالرباط اليوم

البروفيسورة فرانسواز تشارك بالرباط في لقاء حول داء السيدا

Francoise-Barré-Sinoussi

الرباط اليوم
تشارك البروفيسورة فرانسواز باري-سينوسي، الحائزة على جائزة نوبل في الطب سنة 2008، والتي شاركت في اكتشاف داء نقص المناعة المكتسب (السيدا)، يوم الخميس 14 يناير 2016 بالرباط في لقاء سيخصص لمناقشة موضوع “هل سيتم القضاء على وباء السيدا في سنة 2030¿ – آفاق بالنسبة للعالم وللمغرب”.

وذكر بلاغ للمدرسة الوطنية للصحة العمومية، التي تنظم هذا اللقاء بشراكة مع المنظمة العالمية للصحة وبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة السيدا، أن هذه التظاهرة العلمية ستمكن من التداول بشأن توفير الظروف الملائمة للقضاء على داء السيدا في أفق 2030، وتحديد الشروط اللازمة لتحقيق هذه الغاية بالمغرب، فضلا عن اقتراح توصيات لمجموع الفاعلين في مجال مكافحة داء السيدا.

واعتبر البلاغ أنه “بات، اليوم، بالإمكان القضاء على داء السيدا”، لافتا إلى أن تظافر التدخلات المتاحة يمكن أن يحد من تسجيل إصابات جديدة بالفيروس إلى حد لا يمثل خطرا على الصحة العمومية.

وفي هذا الصدد، أشار المصدر ذاته إلى أن برنامج الأمم المتحدة لمكافحة داء السيدا أطلق مبادرة ل”تسريع وتيرة التصدي” لهذا الداء، وذلك بغية تفادي 28 مليون إصابة جديدة بفيروس السيدا في أفق 2030.

ويعد المغرب، وفق آخر التقديرات، البلد الوحيد ضمن بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي بدأ في تخفيض عدد الحالات الجديدة المصابة بالسيدا، إذ سجلت هذه الحالات تراجعا ب 16 في المئة منذ 2001، بحسب ما أفاد به منظمو هذا اللقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى