RABATTODAYالرئيسيةالرباط اليوم

جهة الرباط تبحث سبل تعزيز التعاون مع بروكسل العاصمة

a-70-660x330

الرباط اليوم: سلمان الزاري
عقد أعضاء مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، اليوم الثلاثاء بمدينة الرباط، اجتماعا مع وفد من رجال الأعمال عن جهة بروكسيل -العاصمة خصص لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي.
وأبرز النائب الأول لرئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، محمد عواد، خلال أشغال هذا الاجتماع الذي حضرته كاتبة الدولة بجهة بروكسيل-العاصمة، المكلفة بالتجارة الخارجية، سيسيل جودوني، التي تزور المغرب على رأس وفد من رجال الأعمال، أهمية التعاون الثنائي الذي يجمع بين الجهتين في إطار اتفاقيات شراكة وتعاون منذ سنة 2001.
وبهذه المناسبة، قدم عرضا مفصلا تناول فيه المؤهلات والإمكانيات التي تتوفر عليها جهة الرباط سلا القنيطرة، من حيث إعداد التراب الوطني عبر مواكبة الجهة لتصاميم التهيئة، وبرامج التنمية الجهوية بما في ذلك التطور الاقتصادي للجهة، والتكوين المهني والتكوين المستمر والتشغيل، والتنمية القروية والنقل والثقافة والبيئة والتعاون الدولي.
وأبرز أن جهة الرباط سلا القنيطرة، التي تمتد على مساحة 17 ألف و570 كلم مربع (ما يمثل 4ر2 بالمائة من المساحة الإجمالية للمملكة)، وتضم ثلاث عمالات وأربع أقاليم، تمثل ساكنة الوسط الحضري بها 3 ملايين و198 ألف و712 نسمة، ومليون و382 ألف و154 نسمة بالوسط القروي، تتوفر على مؤهلات بيئية وطبيعية هامة حيث توجد بها أكبر غابة لإنتاج الفلين، كما أنها تشكل قطبا فلاحيا بامتياز إلى جانب البنيات التحتية الأساسية التي توجد بها حيث تتوفر على شبكة طرقية مهمة (465 كلم)، وقطب جامعي، الأول على الصعيد الوطني (ثلاث جامعات)، بالإضافة إلى المؤهلات الثقافية والسياحية، مضيفا أن موقع الجهة الاستراتيجي يجعلها وجهة مفضلة للمستثمرين على الصعيد الوطني والدولي.
من جهتها أعربت كاتبة الدولة بجهة بروكسيل-العاصمة، المكلفة بالتجارة الخارجية، سيسيل جودوني، خلال هذا الاجتماع، الذي حضره سفير بلجيكا بالمغرب فرانك كاروي، عن رغبة المقاولات البلجيكية بجهة بروكسيل-العاصمة في التعاون مع جهة الرباط سلا القنيطرة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة في مجالات التغذية الفلاحية التي قطعت فيها بلجيكا أشواطا مهمة من التطور وقطاع الخدمات والتكنولوجيا الحديثة والقضاء.
من جهتها، وبعد أن قدمت مديرة المركز الجهوي للاستثمار بجهة الرباط سلا القنيطرة، عنان بنيعيش، عرضا حول أهم المشاريع المهيكلة الكبرى التي انخرط فيها المغرب، أشارت إلى الدور الذي يقوم به المركز الجهوي للاستثمار من خلال انخراطه في العديد من المشاريع الاقتصادية الكبرى التي تشكل قاطرة للتنمية في إطار إنعاش الاستثمار الجهوي.
واستعرضت المسؤولة الجهوية أهم المشاريع التي انخرطت فيها جهة الرباط سلا القنيطرة، خاصة مشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق، ومشروع القطار السريع، وميناء القنيطرة الذي ستنطلق الأشغال به سنة 2017 ، وغيرها من المشاريع التنموية المهيكلة التي ستجعل من الجهة وجهة جذب للمستثمرين بامتياز.
ش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى