رياضة

جماهير الرجاء غاضبة من “الرئيس” لهذا السبب

الرباط اليوم

بعد نتيجة التعادل التي انتهت بها مباراة الرجاء البيضاوي ضدّ أولمبيك خريبكة، بهدفين لكل فريق برسم منافسات البطولة الوطنية، عبرت جماهير الفريق الاخضر عن غاضبها اتجاه الرئيس أنيس محفوظ والمكتب المسير، وسط مطالب قوية بإقالة المدرب البلجيكي مارك ويلتموس.

وقال فصيل “غرين بويز” أحد أبرز فصائل الالتراس المشجعة الرجاء الرياضي، على صفحته الرسمية ب”فايسبوك” إن “بلاغ 4 يناير 2022″، يقصد به بلاغ سابق عدد فيه بالاحتجاج ضدّ الإدارة الحالية للفريق الأخضر، ” ما كانش فقط تنبيه بل كان في حد ذاته ناقوس خطر دقيناه قبل فوات الاوان و وضعنا الاصبع على مكامن الخلل”.

وتابع الفصيل، “ومن بينها : قرار الكاتب العام السابق و المحامي و “الشبه رئيس” لي راكم خبرات واليوم كيورط النادي في تعاقد و التزامات مالية مع مدرب – قلناها و نعيد – هامش الفشل كبير بحكم تجاربه السابقة دون اي مراعاة او حماية لمصالح النادي”.

وأضاف، “أي إصرار من الشبه رئيس على اتخاذ قرار رياضي بالابقاء على المدرب لي النجاح ديالو ارتبط فقط مع المحاكم الرياضية كيعني إعلان حرب رسمية بين المكتب الحالي والجماهير الرجاوية و لي تيتحمل التبعات ديالها : أنيس محفوظ، وباقي أعضاء المكتب المسير ؛ لي ملينا من أفلامهم التهديد بالاستقالة و من بعد إعطاء فرصة جديدة للمدرب في مشاهد تمتيلية تتكرر كل مرة بطابع شعبوي لاغير، المنخرطين ؛ بصفتهم المسؤولين عن صعود الشبه رئيس و لائحته”.

وتابع الفصيل: “قرار تغيير المدرب بوحدو هو جزء من الحل بينما الحل الجذري لكل ماهو تقني : إعادة الهيكلة التقنية بتعيين مشرف عام او مدير رياضي او إدارة رياضية من اهل الاختصاص يعهد إليها تعيين مدرب مناسب و بقية المناصب الشاغرة و الاهم اعداد مشروع رياضي متكامل يأخذ بعين الاعتبار المدى القريب – المتوسط و البعيد على أن تكون إعادة هوية النادي المفقودة هي الأساس”.

وقال فصيل “غرين بويز”: “وفي الختام نكرر ماقلناه اعلاه اي قرارات لا تصب في مصلحة النادي هي إعلان حرب رسمية ضد عموم الجماهير الرجاوية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى