RABATTODAYالرئيسيةسياسة

توفير الأمن بمقاطعة “حسّان” تطرح مجموعة من التساؤلات

téléchargement

الرباط اليوم

أشرفت سعاد الزخنيني رئيسة مقاطعة حسان بالرباط، اليوم الخميس 21 أبريل الجاري بالرباط، على عملية تسليم مقر الخزانة البلدية الواقعة بحي العكاري لفائدة ولاية الأمن. ويأتي تنفيذ مجلس المقاطعة لهذا القرار، بحسب ما أوضحته الزخنيني، في تصريح خصت به الرباط اليوم، بناء على قرار لعمدة مجلس المدينة السابق فتح الله ولعلو، في يوليوز سنة 2015، والذي يقضي بتفويت الخزانة البلدية لصالح ولاية الأمن بالرباط.

وبعد أن كشفت المتحدثة، أن التأخر في تنفيذ هذا القرار، كان نتيجة لتماطل مجلس المقاطعة السابق، الذي لم يلتزم باحترام القرارات القانونية، أكدت أن مجلس مقاطعة حسان، وإيمانا منه بضرورة احترام مقررات المؤسسات المنتخبة، ونظرا لحرصه الشديد على تطبيق القانون، قام بتسليم الخزانة البلدية لفائدة ولاية الأمن، بشكل سلس وفي احترام تام للمقتضيات القانونية، معتبرة أنه من حسن تدبير مجلس المقاطعة، تطبيقه لمقررات المجلس الجماعي ذات الصبغة القانونية.

وبعد أن أشارت رئيسة مقاطعة حسان، إلى أن مبنى الخزانة البلدية، أصبح متهالكا ويحتاج إلى الكثير من الإصلاحات، أوضحت أن هذا القرار من شأنه أن يلبي حاجيات المواطنين في ضمان استتباب الأمن، على مستوى حي العكاري، الذي يوجد به مقر الخزانة موضوع التفويت، مضيفة أن مجلس مقاطعة حسان ثمن هاته المبادرة ورحب بها نظرا لعلاقة التعاون والتكامل، التي يجب أن تربط ما بين السلطة المنتخبة ورجال الأمن، بهدف تحقيق الطمأنينة لدى ساكنة المقاطعة.

وحول الإجراأت المتخذة من قبل مجلس المقاطعة، لتعويض دور الخزانة البلدية، لفتت الزخنيني، إلى وجو د خزانتين على مستوى حي العكاري وحي المحيط، نقلت إليهما الكتب التي كانت متواجدة بمبنى الخزانة البلدية، من أجل ضمان تقريب استفادة المواطن من خدمات هاته المكتبات، مشيرة إلى إعادة تصنيف وترتيب هاته الكتب بما يسمح باستفادة مواطني المقاطعة منها بشكل أمثل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى