خارج الحدود

تفريق محتجين حاولوا تنظيم مسيرة ضد الرئيس التونسي

الرباط اليوم

فرقت الشرطة التونسية اليوم الجمعة عشرات المحتجين الذين كانوا يحاولون تنظيم مسيرة باتجاه وزارة الداخلية.

وكان من بين المتظاهرين عدة قادة لأحزاب سياسية ومنظمات المجتمع المدني مرددين أثناء تجمعهم في شارع الحبيب بورقيبة بوسط العاصمة أهازيج “لاخوف لا رعب…الشارع ملك الشعب” و”يا ديكتاتور ارفع يدك عن الدستور”.

ويريد الرئيس قيس سعيّد إعادة كتابة دستور 2014 وسيطرح نسخته المعدلة في استفتاء يوم الاثنين لكن معظم الأحزاب السياسية قالت إنها ستقاطع التصويت.

وكان سعيّد قد أحكم قبضته على السلطات السياسية في البلاد منذ العام الماضي عبر إقالة رئيس الوزراء وتعليق عمل البرلمان والحكم بموجب مراسيم، قائلا إنه يحاول إنقاذ تونس من دوامة من الفوضى السياسية دامت سنوات.

كما وعد الرئيس بدعم الحقوق والحريات المكتسبة في انتفاضة 2011 التي جاءت بالديمقراطية، لكن يقول منتقديه إنه يسير في اتجاه ترسيخ حكم الفرد ويخشون الانزلاق نحو الاستبداد.

وكان من بين المتظاهرين في احتجاجات الجمعة شخصيات بارزة في حزب التيار الديمقراطي والحزب الجمهوري وحزب العمال. وشاهد صحافي من رويترز الشرطة وهي تعتقل خمسة متظاهرين على الأقل.

من جهته سينظم حزب النهضة الإسلامي، احتجاجا منفصلا السبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى