الرباط اليوم

تفاصيل زيارة “ميلونشون” إلى الرباط

الرباط اليوم

يعتزم زعيم المعارضة الفرنسية جان لوك ميلونشون، زيارة المغرب ابتداء من بحر الأسبوع الجاري، وذلك في ظل أزمة غير مسبوقة تشهدها العلاقات بين الرباط وباريس، على خلفية موقف الأخيرة الرمادي من قضية الصحراء المغربية.

 

ويرتقب أن يصل ميلونشون الأربعاء 4 أكتوبر الجاري إلى مراكش، حيث سيزور بعض المنازل والمواقع في المدينة القديمة التي تضررت من الزلزال الذي أصاب الحوز في 8 شتنبر الماضي، قبل أن ينتقل إلى الدار البيضاء حيث من المقرر أن يقيم حفل تقديم كتابه الجديد بعنوان “افعلوا الأفضل”.

 

جدول زيارة زعيم المعارضة الفرنسية، يشمل أيضا زيارة طنجة في 7 أكتوبر، علاوة على عقد اجتماعات مع قادة الأحزاب السياسية، سيما حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال.

 

وتساءلت بعض الأوساط الإعلامية الفرنسية عما إذا كانت زيارة مؤسس “فرنسا الأبية”، ستحمل تجاوزا للأزمة بين باريس والرباط أم ستثير غضب الإدارة الفرنسية التي لا تنظر لها بعين الرضا، خصوصا وأن الأزمة المفتوحة مع المغرب تشتد، وتسير إلى مزيد من التعقيد على عهد الرئيس إيمانويل ماكرون.

ميلونشون، الذي رأى النور بطنجة ويطمح إلى دخول قصر “الإليزيه”، يعد من أبرز خصوم ماكرون، ويرتقب أن يواصل منافسته خلال السنوات المقبلة، كما أنه يحتفظ بعلاقات جيدة مع المغرب ولطالما أثنى على سياسته في عدد من المجالات، آخرها تدبيره للزلزال، إذ أشاد بتلاحم المغاربة لمواجهة الكارثة، كما أنه دافع على سيادة المملكة بخصوص قبول أو رفض المساعدات الفرنسية في جهود الإغاثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى