وطنية

تراجع محصول الحبوب ووزارة أخنوش تتذرع بضعف التساقطات

الرباط اليوم

ذكر بلاغ صادر عن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الثلاثاء، أن محصول الحبوب برسم الموسم الفلاحي لهذه السنة ناهز 52 قنطارا؛ مسجلا بذلك انخفاضا ملحوظا عن متوسط محاصيل المواسم الفلاحية الجيدة.

ويعتبر حجم محصول الحبوب الذي أعلنت عنه الوزارة في بلاغها اليوم، بعيدا عن تقديرات  مخطط المغرب الأخضر الذي حدد 75 مليون قنطار كمعدل إنتاج محصول متوسط، علما أن محصول الحبوب للموسم الفلاحي الماضي قد بلغ 102 مليون قنطار.

وبسبب ضعف المحصول مقارنة مع ما كان متوقعا، راجعت وزارة الفلاحة والتنمية القروية والمياه والغابات، توقعاتها لمحصول الحبوب للسنة الحالية، لتعلن عن 52 مليون قنطار، بعدما راهنت قبل أشهر قليلة على 61 مليون قنطار.

وذكرت الوزارة أن الموسم الفلاحي لهذه السنة عرف انخفاضا في كمية التساقطات المطرية والتي بلغت إلى نهاية شهر ماي الماضي، 290,5 ملم، بانخفاض نسبته 11 في المائة بالمقارنة مع معدل التساقطات المطرية خلال 30 سنة الأخيرة (326,3ملم)، وبانخفاض قدره 23 في المائة (375,3 ملم) بالمقارنة مع الموسم الماضي في التاريخ نفسه.

وأشار البلاغ ن هذا الموسم عرف سوء التوزيع الزمني للتساقطات المطرية، حيث أن حوالي ثلاثة أرباع من كمية الأمطار تم تسجيلها خلال الثلاث أشهر الأولى للموسم الفلاحي، مع تساقطات مطرية غزيرة استمرت حتى شهر يناير.

وفي ما يخص خريطة محاصيل الحبوب، أوضحت الوزارة أنها توزعت على مساحة إجمالية تقدر بـ3,6 مليون هكتار، شملت 26,8 مليون قنطار من القمح الطري، و13,4 مليون قنطار من القمح الصلب، و11,6 مليون قنطار من الشعير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى