سياسة

بنكيران تقطر الشمع على المغاربة بسبب مرجعيتهم

الرباط اليوم: متابعة

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، السبت، إن الحزب اختار المشاركة السياسية رغم جميع الظروف، لأنه ليس حزبا ثوريا ولا حزب خوارج أو حزب هامش أو سطحي، بل هو حزب سياسي حقيقي يعمل في إطار المشروعية والقانون، ويتحمل مسؤوليته في إصلاح أوضاع البلاد والمساهمة على أقل تقدير في هذا الاصلاح.

 

وأضاف بنكيران، في كلمته السبت 10 شتنبر الجاري، خلال الملتقى الوطني للكتاب الجهويين والاقليميين، أنه لا يمكن التخلي عن البلاد لأن الأوضاع صعبة أو سيئة أو فاسدة، قبل أن يؤكد أنه” إذا لم نقم نحن أبناء هذا الوطن بإصلاح أوضاع البلاد والأعطاب فإنها ستزداد وقد يصل الأمر إلى كارثة لا قدر الله يؤدي ثمنها الجميع”.

وتابع أنه “رغم ما وقع لنا فإن المشاركة مسؤولية وواجب أمام الله وأمام شعبنا وأمام ملكنا وأمام حزبنا”، داعيا في هذا الصدد، جميع أعضاء الحزب إلى التعبئة والجاهزية وتحمل المسؤولية.

 

وذكّر الأمين العام لحزب “البيجيدي”، بتشبث الحزب بالمرجعية الإسلامية التي هي أساس كل شيء، مضيفا أنه لو كان المغاربة ملتزمين بمرجعتيهم لكنا اليوم أول أمة في الأرض.

كما تطرق بنكيران لنسب الطلاق التي ارتفعت في المغرب إلى 50 في المائة بعد أن كانت لا تتجاوز 2 في المائة في بداية هذا القرن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى