سياسة

بنعبد الله يهاجم المروجين لإخراج حزبه من الحكومة

الرباط اليوم

شن الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبدالله، في كلمته أمام شباب حزبه في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني للشبيبة التقدمية أمس الجمعة، هجوما لاذعا على ما أسماها بالأوساط “البئيسة” التي تروج لإخراج حزب “الكتاب” من الحكومة.

وفسر بنعبد الله ما يتعرض له حزب التقدم والاشتراكية من تحجيم لمشاركته في حكومة العثماني، وترويج مغادرته لها بمناسبة التعديل الحكومي المرتقب بكون حزبه و”بكل بساطة حزب مستقل يحدد سياساته انطلاقا من أجهزته”.

وأكد قائد التقدميين في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثامن للشبيبة، أن رئيس الحكومة سعدالدين العثماني لم يفاتحه في مسألة خروج التقدم والاشتراكية  من الحكومة، وقال “رئيس الحكومة عندما كان يناقش معي، فإنه على أساس البقاء في الحكومة وليست مغادرتها، ثم إن مسألة بقائنا أو مغادرتنا هي مسألة تخص الحزب وأجهزته فقط”.

وبخصوص منظور حزب “الكتاب” للتعديل الحكومي، شدد بنعبد الله على أنه “يجب أن يكون تعديلا يستجيب للخطاب الملكي الأخير، نحن في حاجة لسياسات أخرى وإلى توجهات تدفع بالاقتصاد وإنتاج الثروات وفرص الشغل وتحقق عدالة اجتماعية ومجالية وتعوض من لم تشمله ثمار التنمية، إننا نأمل في أن يلعب  الفضاء الديمقراطي والحزبي والفضاء السياسي  دوره كاملا في قيادة مسار هذا التغيير، هذا ما نطمح له”.

وترك الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية الباب مفتوحا حول خياري الاستمرار أو الخروج من الحكومة قائلا “إذا توفرت هذه الظروف وهذه الإرادة سنكون ضمن هذا المسار، أما إذا بدا لنا ان هذا الأمر غير وارد، فإننا سنتحمل مسؤوليتنا، خاصة إذا لم نجد الموقع المناسب الذي يناسب القوة السياسية لحزبنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى