مجتمع

بعد مقتلها ببندقية.. هاشتاغ “العدالة لسكينة” الحامل يجتاح السوشيال ميديا

الرباط اليوم

أطلق عدد من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، حملة إلكترونية تطالب بمحاسبة زوج قتل زوجته، التي تدعى سكينة، إذ لقيت حتفها وهي حامل، برصاصة بندقية صيد في خريبكة.

وتصدر وسم “العدالة لسكينة”، اليوم الخميس، الترند بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بالمغرب، حيث أعرب النشطاء في تدويناتهم عن تضامنهم مع عائلة الشابة، مطالبين بفتح تحقيق عادل في قضية مقتلها، ومحاسبة الجاني.

وتفجرت القضية حينما قررت شقيقتها مناشدة المغاربة عبر مقطع فيديو بثته على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مساندتها في الحصول على حق شقيقتها المتوفاة.

وتناقلت العديد من الصفحات والحسابات مقطع الفيديو على نطاق واسع، مرفقا بهاشتاغ “العدالة لسكينة”، مطالبين بإنصافها ومحاسبة الجاني على جريمته.

وكانت مدينة خريبكة، قد اهتزت على واقعة مقتل شابة بنيران بندقية صيد داخل منزلها، استنفرت مصالح الأمن الذي فتح بحثا قضائيا، أسفر عن توقيف زوجها بمكان الواقعة.

وأضحت مواقع التواصل الاجتماعي، قوة ضاغطة في العديد من القضايا الاجتماعية، ومنصة تتوحد فيها أراء النشطاء وترفع عبرها شعارات ونداءات للجهات الرسمية قصد تحقيق العدالة وإنصاف الأطراف المتضررة.

ولم تكن واقعة سكينة، هي الأولي من نوعها في المغرب، بل سبقتها عدد من الجرائم المماثلة مثل قضية التهامي بناني وأمين شاريز وسميرة، التي لم تنتهي قضيتهم بمحاسبة الجناة، واختار رواد هذه المواقع أخذ مبادرة دعم عائلاتهم ورفع دعوات تطالب بتحقيق العدالة لهم، كشكل من اشكال التضامن وتحويلها إلى قضايا رأي عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى