وطنية

بعد غياب طويل.. “تمساح الصحراء” يعود إلى موطنه المغرب

الرباط اليوم: متابعة

عاد “تمساح الصحراء” الذي عاش في المغرب سابقا إلى موطنه الأصلي مجددا، ليستوطن بحديقة التماسيح بأكادير.

وفي بلاغ صحافي، وصف منتزه “كروكو بارك”، الحدث بالتاريخي، معلنا أن هذا النوع من التماسيح الذي عاش في المغرب سابقا عاد إلى موطنه مجددا.

وأضاف البلاغ “بسرور كبير يقدم كروكوبارك أكادير لزواره ” Crocodulys suchus” وهو نوع من التماسيح الذي يعد جزءا من الثرات الإيكولوجي الوطني، حيث تم عرضهما للزوار في حوض معزول عن التماسيح الأخرى مصمم لراحتهم الكاملة.

وأوضح المصدر ذاته، أنه من المرجح أن “تمساح الصحراء” قد اختفى من المغرب في سنوات الخمسينات، إلا أن هناك شهادات تؤكد أنه هذا النوع شوهد في مناطق مغربية إلى غاية السبعينات، خصوصا في جهة كلميم وادنون على بعد 11 كيلو متر من منطقة فم لحسن.

ويعيش “Crocodulys suchus” الذي يدعى تمساح غرب أفريقيا أو تمساح الصحراء حاليا في دول موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والتشاد .

وتم منح هذا الزوج من تمساح غرب إفريقيا ل “كروكوبارك” من طرف حديقة “La tète d’or” المتواجدة في مدينة ليون الفرنسية في إطار الحفاظ على هذا النوع و إعادة إدماجه في محيطه الطبيعي.

وتجدر الإشارة أن حديقة التماسيح بأكادير كانت قد أعلنت في 13 يوليوز من سنة 2021، عن إنشاء مختبر علمي تتوفر فيه جميع الشروط والوسائل المساعدة على فقس بيض التماسيح ورعاية صغارها، كما سبق وأعلنت أن هذه الإمكانيات موضوعة في متناول الباحثين والطلبة لتطوير البحث العلمي المرتبط بعالم الزواحف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى