وطنية

بعد اتهامها بخرق اتفاقية فيينا..سفارة المغرب بباكستان توضح

الرباط اليوم

سارعت السفارة المغربية بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد،  إلى نفي الأخبار التي تداولتها بعض وسائل الإعلام الوطنية نقلا عن موقع باكستاني، والمتعلقة باستيراد 26 طنا من المواد المعفاة من الضريبة.

وجاء في بلاغ صادر عن سفارة المغرب بإسلام آباد، أن عددا من وسائل الإعلام الإلكترونية الوطنية نشرت أخبارا عارية من الصحة، كان قد نشرها الموقع الباكستاني “دايلي مورنينغ مايل”، تتعلق باستيراد سفارة المغرب لشحنة من 26 طنا، معربة عن “أسفها لإعادة نشر هذا الخبر دون التحقق والتأكد من صحته”.

وأكد البلاغ ذاته أن “أي عملية لاستيراد مواد معفاة من الضريبة تتطلب حسب القواعد المعمول بها، الحصول على إذن من مديرية البروتكول بوزارة الشؤون الخارجية بالبلد المضيف، مضيفة أن أي طلب في هذا الاتجاه يتعين أن يتضمن قائمة بالمواد تحدد محتوى الشحنة، ومصدرها وميناء انطلاقها.

وشددت السفارة المغربية على أنها “لم تقدم أي طلب للاستيراد، ناهيك عن شحنة من 26 طنا”، مشيرة في نفس السياق إلى أنها اتصلت رسميا بوزارة الشؤون الخارجية الباكستانية، من أجل تسليط الضوء على هذه القضية، وقطع الطريق أمام أي ادعاءات مرتبطة بها.

وأوضح البلاغ، أن السفير المدير العام للبروتوكول بوزارة الشؤون الخارجية الباكستانية، أكد بشكل لا لبس فيه أن مصالح المديرية، التي تعد الجهة الرسمية المكلفة بهذه الطلبات، لم تتوصل من سفارة المملكة بأي طلب لاستيراد هذه الشحنة، مشيرا إلى أن الأمر “قد يتعلق، دون شك، بعملية غش”.

وأشار المسؤول الباكستاني، آلى أن سفارة المملكة التي احترمت دوما الضوابط والقواعد المعمول بها، طبقا لاتفاقية فيينا في مجال الامتياز الدبلوماسي، لا تتحمل أي مسؤولية في هذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى