مجتمع

بسبب جرائم الأمول.. إحالة عسكري و4 دركيين على محكمة

الرباط اليوم: متابعة

أحالت الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، بارون مخدرات، وعسكري، و 4 دركيين، على النيابة العامة التابعة لمحكمة جرائم الأموال بالرباط.

وحسب مصادر مطلعة فإن العسكري والدركيين الأربعة، متهمين بالتورط في التهريب الدولي للمخدرات وإفشاء السر المهني، وتسهيل نقل المخدرات من أجل تهريبها مقابل تلقي رشاوي مالية، والتزوير في محاضر ومحررات رسمية، وعدم التبليغ والمشاركة في ذلك.

وتم الاستماع إلى الموقوفين من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، وقام بعد ذلك بإحالتهم على قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية من أجل استكمال التحقيق.

 

وتقرر حسب ذات المصادر متابعة العسكري ودركي برتبة أجودان في حالة اعتقال، فيما أطلق سراح 3 دركيين تتوزع رتبهم بين مساعد أول ورقيب لمتابعتهم في حالة سراح بتهمة المشاركة وعدم التبليغ.

وتفجرت القضية عندما توصلت مصالح النيابة العامة والقيادة العليا للدرك بالرباط بشكاية رسمية من أحد عناصر الدرك، معززة بتسجيلات ومقاطع صوتية ملتقطة من هواتف بارون وعسكري ومسؤول دركي سابق بمركز خميس الساحل ضواحي العرائش، يفضح فيها تفاصيل عملية ارتشاء عاينها بشكل مباشر، بلغت قيمتها حوالي 30 مليونا استفاد منها رئيسه في العمل وهو برتبة أجودان، فيما تحصل العسكري على 10 مليون سنتيم.

والعملية الإجرامية هذه بالإضافة إلى عملية تزوير المحاضر، تمت أمام أنظار الدركيين الثلاثة “المرؤوسين”، والذين تقرر متابعتهم في حالة سراح من أجل عدم التبليغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى