سياسة

بسبب المغرب.. فيصل القاسم ينتقد الجزائر

الرباط اليوم

شن الإعلامي السوري الشهير، فيصل القاسم هجوما حادا على النظامين الجزائري والتونسي، متهما إياهما بازدواجية المواقف، والمتاجرة بالقضية الفلسطينية، واستغلالها من أجل التحكم في شعوبهم ومقدراتها.

واتهم صاحب برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة القطرية، في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، النظام الجزائري بأنه يتآمر مع اثيوبيا ضد مصر، ويتحالف مع إيران ضد العرب، ويعادي المغرب، وفي نفس الوقت يدعي أنه يريد جمع شمل العرب في قمة عربية.

وأضاف فيصل القاسم موجها كلامه للنظام العسكري الجزائري، أنه قتل شعبه وسامه سوء العذاب “في إشارة إلى العشرية السوداء”، ويحرمه من أبسط حقوقه الإنسانية، ثم يرفع شعار نحن مع فلسطين !.

 

وتساءل “فيصل” قائلا، هل يمكن ان تكون عميلاً لفرنسا ومناصراً لفلسطين؟”، في إشارة إلى عمالة رؤوس النظام الجزائري لفرنسا.

وأضاف، “صار عندي قناعة تامة بأن الذين يوزعون تهمة الخيانة وشهادات الشرف والوطنية على الآخرين هم أصلاً بلا شرف ولا وطنية، فلطالما باعنا هؤلاء المنافقون على مدى عقود شعارات وطنية فاكتشفنا متأخرين أنهم مجرد ثلة من العملاء والخونة والسماسرة وبائعي الأوطان”.

ولم يفلت الرئيس التونسي قيس سعيد بدوره من النقد اللاذع لفيصل القاسم، وقال، “عندما شاهدت قيس سعيد أول مرة بعد انتخابه يدافع عن فلسطين قلت في نفسي راحت تونس، فكل الذين تاجروا بالقضية الفلسطينية، دمروا بلدانهم وشردوا شعوبهم، ولم يقدموا لفلسطين غير الشعارات، لا بل اكتشفنا متأخرين أن أكبر داعم لهم ولبقائهم بالسلطة أمريكا وإسرائيل التي تحتل فلسطين.

وقد أثارت تغريدات الإعلامي السوري تفاعلا واسعا على تويتر، ولاقت استحسان متابعيه، الذي أعادوا مشاركتها، والتعليق عليها بعبارات التأييد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى