سياسة

بسبب المغرب.. تدهور العلاقات بين السعودية والجزائر

الرباط اليوم

تدهورت العلاقات بين السعودية والجزائر بسبب موقف الجزائر من الملك محمد السادس والمغرب.

وتحاول السعودية حل الأزمة بين المغرب والجزائر، لكن الأخيرة لا تزال راسخة في مواقفها.

وعلى الرغم من الأيدي الممدودة للملك محمد السادس، فإن الجار الشرقي لا يرغب في مصالحة مع الرباط في المدى القريب.

 

ويزعج هذا الوضع الرياض التي تنأى بنفسها بشكل واضح عن الجزائر. ففي نهاية يوليوز، تم إلغاء زيارة محمد بن سلامان (MBS)، ولي عهد المملكة العربية السعودية، إلى الجزائر العاصمة بشكل غير متوقع.

وأثار رفض النظام الجزائري تطبيع العلاقات مع الرباط وازدرائه للمقترحات السعودية حفيظة ولي العهد السعودي الذي كان سيتخذ شخصياً قرار مقاطعة الجزائر، وفق ما نقله موقع “مغرب أنتلجنس”.

وبحسب بعض المصادر المقربة من سفارة المملكة العربية السعودية في الجزائر، فإن رغبة النظام الجزائري في عدم دعوة الملك محمد السادس لحضور قمة جامعة الدول العربية المقبلة، المقرر عقدها في الأول والثاني من نوفمبر في الجزائر، تدفع بن سلمان إلى التفكير في مقاطعة الاجتماع.

وقد يرسل الأمير السعودي ممثلاً من الدرجة الثانية فقط للتعبير عن غضبه تجاه الجزائر وتعزيز التضامن السعودي مع المغرب.

وحسب ذات المصادر فإنه فقط رئيس الدبلوماسية المغربية ناصر بوريطة مدعو من الجزائر للمشاركة في القمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى