خارج الحدود

بسبب المغرب.. السيسي يرسل رسائل مشفرة للجزائر

الرباط اليوم

أرسل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، رسائل مشفرة للجزائر قبيل القمة العربية، المرتقب انعقادها في نونبر المقبل في هذا البلد المغاربي. حيث دعى إلى نبذ التنظيمات المسلحة.

وقال السيسي في حوار مع وكالة الانباء القطرية، على هامش الزيارة التي قام بها إلى هذه الدولة الخليجية، حول موضوع القمة العربية في الجزائر، بانها ستنعقد في وضع حساس يشهد العديد من الازمات والتوترات، ناهيك عن تفشي خطر الإرهاب.

وشدد الرئيس المصري، على حتمية استعادة عدد من المبادئ والمفاهيم في المنطقة، يأتي على رأس ذلك التمسك بمفهوم الدولة الوطنية، والحفاظ على سيادة ووحدة أراضي الدول.

 

وأضاف، بانه يلزم عدم التعامل تحت أي شكل من الأشكال مع التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، وعلى عكس ذلك يجب دعم الجيوش الوطنية والمؤسسات العسكرية.

وتحدث الرئيس السيسي على أهمية تعزيز سلطة المؤسسات المركزية لعدم ترك أية مساحة أو فراغ لأي قوى خارج هذا الإطار للعبث بمقدرات الدول العربية وشعوبها، وغلق الباب أمام أي تدخلات خارجية، إلى جانب التمسك بمبدأ المواطنة كعنصر أساسي للحفاظ على السلام المجتمعي.

ودعى السيسي إلى تجاوز الخلافات العربية البينية، مع أهمية تركيز الجهود العربية في الوقت الراهن على التنسيق والشراكة، من أجل التكامل السياسي والاقتصادي ودعم الأمن والمصالح العربية المشتركة.

يأتي هذا الخطاب من الرئيس السيسي، المشبع برسائل موجة إلى أطراف متعددة، من بينها الجزائر، في وقت يقوم فيه النظام العسكري في هذا البلد الجار، بدعم وتسليح المليشيات الانفصالية على رأسها البوليساريو، من أجل زعزعة استقرار بلدان الجوار، بغرض تحقيق الهيمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى