أخبارهن

بسبب التزوير.. إيقاف طبيبة وممرضة

الرباط اليوم

أوقف الدرك الملكي بطماريس – الدار البيضاء، ممرضة وطبيبة، تعملان بمستشفى الحي الحسني بالدار البيضاء، من أجل الارتشاء وتسليم شهادة طبية على سبيل المحاباة.

وبعد استماع عناصر الدرك إلى المشتبه بهما، أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء عين السبع، يوم أمس الجمعة، بمتابعة المشتبه فيهما في حالة اعتقال.

وانفجر ملف القضية بعدما تقدم عدد من الأشخاص المتضررين من الشواهد الطبية التي تم منحها من طرف المعنيتين، بشكاية في حقهمها، ما أدى إلى تحرك النيابة العامة.

وأسند وكيل الملك لعناصر الدرك الملكي بطماريس، مهمة البحث في الاتهامات التي أثيرت في حق الطبيبة والممرضة.

وبعد استماع عناصر الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء إلى الطبيبة على خلفية تقديم شكاية في مواجهتها من أجل التزوير وصنع أدلة زائفة وتسليم شواهد طبية على سبيل المحاباة واستعمالها على خلفية تسليمها لشهادة طبية بمدة عجز مدتها 28 يوما لأحد الأشخاص دون أن تكون بادية عليه أي آثار للعنف أو ما شابه.
وكشفت الأبحاث المنجزة من طرف عناصر الضابطة القضائية المكلفة بالتحقيق عن تورط ممرضة تعمل في نفس المستشفى.

وسيبتم عرض الطبيبة على النيابة العامة يوم الإثنين القادم على خلفية أن الشواهد الطبية التي تحمل ختمها، وتستعمل من أجل الزج بالأبرياء في السجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى