خارج الحدود

بريطانيا تراجع إجراءات حماية أعضاء البرلمان

الرباط اليوم

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، اليوم السبت، أنها بصدد مراجعة كل الإجراءات الأمنية المتخذة لحماية نواب البرلمان، وذلك عقب حادث مقتل النائب ديفيد أميس خلال اجتماع أمس مع أعضاء دائرته الانتخابية في إحدى الكنائس.

وقالت باتيل، في تصريحات صحفية، إنه “من واجبنا الدفاع عن كل نواب البرلمان وحمايتهم، ونريد أن يكون لدينا مجتمع مفتوح”.

وأضافت “نحن نستفيد من الدروس، ونراجع الآن كل الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية نوابنا، حتى نؤمن سلامة وأمن 600 نائب أينما حلوا”.

وكانت الشرطة البريطانية قد أعلنت أن مقتل النائب ديفيد أميس كان “عملا إرهابيا”.

وقتل أميس بعد تلقيه عدة طعنات على يد رجل دخل إلى اجتماع بين النائب وأفراد من دائرته الانتخابية في إحدى الكنائس.

وأكدت الشرطة أنها قبضت على مشتبه به، كما عثرت على سكين، وأنها لا تبحث عن شخص آخر في ما يتعلق بالحادث، مرجحة أن المشتبه نفذ الهجوم وحده، لكن لا تزال التحقيقات مستمرة في ملابسات الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى