خارج الحدود

انطلاق محاكمة الرئيس السوداني المخلوع بتهم الفساد والثراء غير المشروع

الرباط اليوم

انطلقت صباح اليوم الاثنين، أولى جلسات محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، بضاحية “أركويت” شرقي العاصمة الخرطوم، وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد تأجيل جلسات محاكمته مرتين.

وتتزامن محاكمة البشير مع احتفالات السودانيين بالتوقيع على الوثيقة الدستورية والإعلان السياسي والذي جرى السبت الماضي، بين المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير؛ واللتان تحدد طريقة تدبير المرحلة الانتقالية نحو إرساء أسس الدولة المدنية.

ووجهت النيابة العامة السودانية تهما ثقيلة إلى الرئيس المخلوع عمر البشير، بعد انتهاء مرحلة التحقيق وتتعلق ب”الفساد وحيازة نقد أجنبي والثراء الحرام”.

هذا وقد تم تأجيل أشهر محاكمة يعرفها السودان، بعد أن كان مقررا إجراؤها أول أمس السبت، نظرا لتزامنها مع حفل التوقيع على الاتفاق النهائي حول تدبير المرحلة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى “إعلان الحرية والتغيير” التي قادت مسيرات وتظاهرات الحراك الشعبي.

وكان السلطات القضائية السودانية قد أجلت محاكمة البشير التي كان مزمعا عقدها للمرة الأولى يوم 31 يوليو الماضي، وتم تبرير التأجيل ساعتها لاعتبارات أمنية لم يتم الكشف عنها. في وقت سمحت فيه السلطات العسكرية للبشير بالخروج من سجن “كوبر” المركزي بالخرطوم، للمشاركة في تشييع والدته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى