الرئيسيةالرباط اليوم

انسحاب تامسنا (الرباط) لحركة تاوادا من للقاء الدار البيضاء

IMG_0437

الرباط اليوم
البيان

انعقد لقاء المجلس الوطني بمدينة الدار البيضاء بتاريخ 22 نونبر 2015 وقد حضرته تنسيقية تامسنا ممثلة في 6 أعضاء هم : تيميتار بويخف، وخديجة بوطالب، عادل أداسكو، موحا أوحساين، مصطفى العسري، مصطفى أوحساين؛ مع العلم أنها لم تستدعى لاجتماع المجلس الوطني مما استغرب له جميع أعضائها، وهو ما جعل نسبة مهمة من وقت الاجتماع تهدر في مناقشة أسباب إقصاء إحدى التنسيقيات المناضلة في إطار حركة تاوادا ن يمازيغن، والتي نظمت بشهادة الجميع 3 مسيرات من أكبر التظاهرات التي عرفتها حركة تاوادا بالعاصمة المغربية.
وعلى اثر هذا السلوك اللاديمقراطي الذي كان هدفه إقصاء “تنسيقية تامسنا” ومحاولة إبعادها من حضور أشغال المجلس، تعلن “تنسقية تامسنا” لحركة تاوادا ن يمازيغن للرأي العام الوطني والأمازيغي ما يلي :
ء أن ما نحن بصدده الأن ومن خلال ما ظهر في أشغال اجتماع المجلس الأخير هو محاولة تحريف حركة تاوادا نيمازيغن عن مسارها النضالي الوطني وجعلها حلقة للصراعات الشخصية وتصفية الحسابات … بشكل يختلف مع أخلاق العمل النضالي الأمازيغي.
ء أن تنسيقية تامسنا بعملها ومبادراتها تهدف باستمرار الى تقوية الحركة محليا و وطنيا خارج الصراعات الشخصية والحسابات الضيقة، وهو ما دفع بالتنسيقية الى حضورها لقاء الدار البيضاء رغم عدم استدعائها من طرف المنظمين.
ء أن تنسيقية تامسنا تستغرب التحامل الرخيص الذي لاحظته من بعض الأعضاء الذين يبدوا أن لهم حسابات شخصية ضد منسق تامسنا “عادل أداسكو”، وهي حسابات غير مبررة بمنطق العمل النضالي الأمازيغي، وهو ما أدى الى انسحاب جميع أعضاء تنسيقية تامسنا من اجتماع الدار البيضاء الذي تقدموا فيه بورقة عمل هامة، حاول بعض المنظمين استبعادها و الالتفاف على الأفكار المتضمنة فيها.
ء إقصاءنا من الحوار والنقاش لأزيد من ساعتين ونصف وأن نبقى ملاحظين فقط.
ء استنكارنا لتعامل بعض الأعضاء معنا بطرق لا تمت للنضال بأية صلة.
ء أن ما حدث في اجتماع الدار البيضاء الأخير مؤشر على محاولة بعض الأشخاص الاستحواذ على الرصيد النضالي لغيرهم، مع العلم أن أرضية الحركة قد تم وضعها في اجتماع تم في ضيافة تنسيقية تامسنا، التي عملت على المساهمة في هيكلة الحركة وتجويد أدائها وتقوية صفوفها.
ء أن تنسيقية تامسنا تتعهد بالاستمرار في العمل النضالي المسؤول من أجل الأهداف الكبرى التي سطرتها حركة تاوادا، كما سنعمل على وضع برنامج عمل حافل والإعلان عنه في ندوة صحفية عما قريب

عن تنسيقية تامسنا (الرباط) لحركة تاوادا نيمازيغن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى