وطنية

“اليونسيف” تحذر من مستقبل قاتم للتعليم بالمغرب

الرباط اليوم

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، والمعروفة اختصارا باسم “اليونسيف”، المغرب من الأخطار المستقبلية التي تهدد منظومته التعليمية، إذا لم يبادر في الوقت الحاضر بمعالجة الاختلالات التي تعاني منها تلك المنظومة.

وتوقعت “اليونسيف” أن يصل عدد التلاميذ الذين لن يتمكنوا من الولوج إلى المدرسة، في حدود سنة 2030، ما يقارب 1.68 مليون طفل، وهو رقم كبير ستترتب عنه عدة مشاكل اجتماعية، وسيجعل البلاد أمام تحديات يصعب معالجتها، في الوقت الذي ستنجح فيه دول أخرى في الخروج من دائرة النسب المرتفعة في الأمية والهظر المدرسي.

ودعا التقرير الذي أصدرته المنظمة تحت عنوان “جيل 2030 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، الدولة المغربية إلى التصدي لظاهرة الهدر المدرسي الإضافي، مشددا على ضرورة ترسيخ العدالة الاحتماعية في الوصول إلى فرص التعليم الجيد، وصقل مهارات المتعلمين ليصيروا أفرادا مساهمين في النمو الاقتصادي للبلد.

وجدير بالذكر أن عدد الأطفال الذين لا يذهبون إلى المدارس، في الوقت الراهن يقارب 1.53 مليون طفل، من الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 17 سنة، حسب ما أورده تقرير “اليونسيف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى