وطنية

المناورات العسكرية المغربية تتم بعيدا (الخارجية الإسبانية)

الرباط اليوم: متابعة

صرحت وزارة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، بأن المناورات العسكرية التي يجريها المغرب بالساحل الأطلسي الجنوبي على قريبا من جزر الكناري، تجري في “مناطق محددة بشكل دقيق” و”بعيدة جدا عن المياه الإسبانية”، وذلك بعدما أبدت حكومة جزر الكناري في وقت سابق عن قلقها من هذه المناورات.

وهذا، وتؤكد وسائل إعلام إسبانية أن وزير الخارجية الإيبيري “خوسيه مانويل ألباريس” نقل ذلك إلى رئيس جزر الكناري “فرناندو كلافيجو”، في مكالمة هاتفية، إذ أنهى الأخير المحادثة راضيا عن التوضيحات المقدمة، كما اتفق الطرفان على عقد اجتماع مباشر “قريبًا” لتوضيح باقي التفاصيل.

ووفقا لما أوردته وزارة الشؤون الخارجية الاسبانية، فقد اتفق ألباريس وكلافيجو على وضع العلاقات المغربية الاسبانية الجيدة فوق كل اعتبار، والحفاظ عليها تحصينا لمصالح إسبانيا وجزر الكناري.

ذلك فيما أكد رئيس الدبلوماسية الإسبانية مجددا على “استعداده الدائم” لمعالجة أي مسألة تتعلق بجزر الكناري.

وكشفت إسبانيا عن هذه التفاصيل حول المناورات المغربية، تفاعلا مع مخاوف حكومة جزر الكناري التي عبرت في وقت سابق عن قلقها من المناورات العسكرية التي تجري منذ الأسبوع الماضي في المياه القريبة من الجزر، وذلك بعدما استفسر كلافيجو الحكومة الاسبانية حول علمها بالمناورات المغربية على مياه الأطلسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى