الرباط اليومثقافة وفنون

المجرد وأحداث باريس الإرهابية

الرباط اليوم

في الحين الذي انجرف فيه فنانو العالم مع مأساة باريس، التي وقع ضحية هجماتها الإرهابية أزيد من 140 شخصا، كان للفنان المغربي سعد المجرد موقف وسطي ومنطقي، بعيد عن المغالاة والمبالغة.

المجرد وبعد ان اضطلع على عدد من الحسابات التي تتضامن مع مأساة باريس بشكل قوي، مهملة مآسي العراق ولبنان وسوريا، خرج بتصريح ناري، ينتقد فيه التحيز حتى في معاناة البشر.

وقال المجرد في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع فيسبوك: “فلسطين، لبنان، العراق، سورية و غيرها من الشعوب الشقيقة، الأطفال و النفوس البريئة تموت يوميا ظلما ، هل من فرق بين طفل أوروبي او عربي او هندي او أفريقي يموت …؟

وتابع المجرد: “لا طبعا ، كلها نفوس عزيزة عند رب العالمين ، اللهم انصر الحق واحفظ الانسان من القتل و سفك الدماء . لا الآه الا الله محمد رسول الله”.

التدوينة حركت قرائح متابعي ومعجبي المجرد عبر العالم، الذين أيدوا هذا الطرح، مؤكدين ان التعاطف مع ضحايا الجرائم واجب إنساني، يجب أن لا يخضع للتمييز والتقسيم، حيث أن الضحايا العرب في الحروب والانقسامات لا يحظون بنفس الاهتمام إعلاميا.

                                                                                                           برلمان.كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى