مجتمع

اللحوم المصنعة تسبب السرطان (دراسة)

الرباط اليو

ورد في دراسة علمية نشرتها الوكالة الفرنسية لسلامة الغذاء، أمس الثلاثاء، وجود علاقة بين مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والتعرض للنيترات والنتريت”، خصوصا عن طريق اللحوم المصنعة، موصية بتقليل التعرض لهذه المواد في الطعام.

وأظهرت البيانات التي قامت السلطات الصحية الفرنسية بتحليلها، انسجام ما جاء في الدراسة الجديدة، مع تصنيف الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

وكانت الوكالة الدولية قد صنفت اللحوم المصنعة، بما في ذلك اللحوم الباردة، على أنها مواد مسرطنة من الفئة الأولى. وتعزز هذه اللحوم سرطانات القولون والمستقيم، الذي يقتل الآلاف سنويا في فرنسا.

وأوصت وكالة سلامة الغذاء الفرنسية بتقليل تعرض السكان للنترات والنتريت من خلال تدابير استباقية عن طريق الحد من استهلاك هذه المواد من خلال الطعام. إذ تعتبر النيترات المستهلكة مواد مسرطنة محتملة من الفئة 2- أ.

وتدخل هذه المادة (النيترات) في مواد تستخدم في حفظ اللحوم لإطالة عمرها، ومنع تطور بكتيريا تؤدي إلى التسمم الغذائي.

وأوضحت أن تقليص النيترات يرجح أن يتسبب في زيادة كبيرة في خطر الأمراض الجرثومية، إلا أن هذا المشكل يمكن معالجته من خلال تقليص تواريخ انتهاء الصلاحية للمنتجات، إضافة إلى تدابير أخرى خلال مراحل التصنيع.

ونصحت الوكالة الفرنسية لسلامة الغذاء، المستهلكين بتقليل استهلاك هذه المواد في الطعام، واعتماد نظام غذائي متنوع، يتضمن عدة وجبات يومية من الخضر والفواكه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى