جهات

الكلاب الضالة كادت أن تفترس طفلة بورزازات

نجت طفلة صغيرة تبلغ من العمر 5 سنوات، من موت محقق بورزازات، على إثر مهاجمتها من طرف كلاب ضالة كانت تتجول في قارعة الطريق بحي القدس وسط المدينة.

وحسب شهود عيان فقد كانت الطفلة الصغيرة متجهة أمس الأحد صوب أحد الدكاكين التجارية، قبل أن تباغتها مجموعة من الكلاب الضالة التي انقضت عليها لتنهش لحمها الطري، وتتسبب لها في جروح بليغة ما استدعى نقلها على وجه السرعة في حالة حرجة صوب مستعجلات مستشفى سيدي حساين.

وأضافت ذات المصادر أنه لولا  تدخل بعض المواطنين الذين سارعوا إلى انتشال الطفلة من بين مخالب وأنياب الكلاب، لكانت في عداد الموتى خصوصا وأنه تلك الكلاب الضالة كانت تتضور جوعا ما جعلها تهاجم الضحية لافتراسها.

إلى ذلك علم موقع “الرباط اليوم ” أن حالة من الإستياء والتذمر تسود في أوساط عائلة الطفلة وساكنة المدينة بسبب هذا الحدث الأليم، والتي أصبحت تتخوف على الأطفال الصغار من تكرار مثل هذه الحوادث، خصوصا بعد تكاثر الكلاب الضالة وانتشارها بأحياء بورزازات.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد من فعاليات المدينة قد سبق لها أن وجهت شكايات في الموضوع للسلطات المحلية والإقليمية من أجل وضع حد لظاهرة انتشار الكلاب الضالة، حفاظا على سلامة المواطنين الذين يتخوفون من أن تكون بعض هذه الحيوانات مصابة بداء السعار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى