الرئيسية

القضاء الاسباني يستدعي ابن غالي لهذا السبب

الرباط اليوم: سارة الشملي

وصل تحقيق القضاء الاسباني، حيث إلى ابن إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، على خلفية قضية دخوله دولة إسبانيا بجواز سفر مزور، الشيء الذي كان قد أدى إلى أزمة دبلوماسية حادة بين المغرب وإسبانيا، انفرجت في الفترة الأخيرة بدعم هذه الأخيرة للحكم الذاتي الذي يقترحه المغرب كحل لقضية الصحراء المغربية.

وبحسب جريدة “لاراثون” الإسبانية، اليوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري، فإن القاضي رافائيل لاسالا، سيستدعي ابن إبراهيم غالي، من أجل تقديمه توضيحات بخصوص ما إذا كان هو الذي قام بتسجيل والده خلال السنة المُنصرمة، بجواز سفر مزور، في مستشفى سان بيدرو في لوغرونيو الاسبانية.

وبحسب المصدر نفسه، فإن هناك صُعوبة في امتثال نجل غالي أمام المحكمة، لأنه يعيش خارج إسبانيا، ناهيك على قلة المعلومات بخصوصه منذ عودته إلى الجزائر مع والده في شهر يونيو الماضي.

وكان أحد الشهود، قد أوضح، بحسب الجريدة، بمعلومات عن غالي للمستشفى. وأوضح أنه “على الرغم من أنه لا يعرف هوية الشخص إلا أنه يتمتع بنفس السمات الجسدية لابن زعيم جبهة البوليساريو، الذي سافر مع والده على متن الطائرة من الجزائر برفقة طبيب جزائري”.

وكان خوسيه أنجيل غونزاليس جيمينيز، نائب مدير العمليات في الشرطة الإسبانية، قد قال في وقت سابق، إن “جهاز الشرطة لم يكن مسؤولا عن دخول إبراهيم غالي إلى التراب الإسباني”، مشيرا إلى أنه “لم يشارك بأي شكل من الأشكال في نقل إبراهيم غالي من المطار إلى المستشفى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى