مجتمع

القصة الكاملة لسقوط طبيب التجميل الدكتور التازي رفقة زوجته وشقيقه

الرباط اليوم

علم le360 من مصدر قضائي أن تفكيك الشبكة التي يتزعمها الحسن التازي، طبيب التجميل الشهير بالبيضاء، جرى بفضل شكاية تقدم بها أحد المحسنين إلى النيابة العامة، وذلك بعدما فطن لتلاعباتهم المالية، وحصل على وثائق تكشف هذه التلاعبات وقدمها للنيابة العامة لفتح تحقيق في الموضوع.

وذكر المصدر أن المتهمين الذين وجهت إليهم تهم تقيله من بينها الإتجار بالبشر، كانوا يستهدفون جمع مبالغ مالية من محسنين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة، على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المشتبه فيهم، حيث يتم الرفع من قيمة التكاليف الطبية بشكل تدليسي قصد الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة.

وأضاف المصدر أنه تم تقديم يوم السبت 2 أبريل، في حالة اعتقال كل من (زينب ب)، مشرفة مالية بمصحة الاختصاصات، و(عبد الرزاق ت)، مكلف بمهام التسيير بالمصحة، و(مونية ب)، مشرفة مالية بالمصحة.

وذكرت مصادر موثوقة أن زوجة الدكتور الشهير تعتبر المشتبه فيها الرئيسية، حيث كانت تتلقى أزيد من 20 مليون سنتيم بشكل يومي، من متبرعين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة، على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المشتبه فيهم، حيث يتم الرفع من قيمة التكاليف الطبية بشكل تدليسي قصد الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة.

كما كانت زوجة الدكتور الحسن التازي تعمل على ربط الاتصال بالمرضى المفترضين والتقاط صور لهم بدعوى مساعدتهم على تلقي العلاج، قبل استغلال هذه الصور في جمع تبرعات مالية مهمة، يتم تبريرها باستعمال فواتير وتقارير علاج مزورة بالتواطؤ مع باقي الموقوفين، تضيف المصادر.

وذكر المصدر أنه تمت إحالة المعنيين بالأمر على قاضي التحقيق لدى الغرفة الأولى، حيث أمر بالإيداع بالسجن المحلي عكاشة في حق كل من زينب ب، ومونية ب، وعبد الرزاق ت، وأمينة ف، والحسن التازي، أما باقي المتهمين فتمت متابعتهم في حالة سراح.

ووجهت للمتهمين الذين أحيلوا على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، تهم “تكوين عصابة إجرامية متخصصة في الإتجار بالبشر والنصب والتزوير واستعماله في فواتير والملفات الطبية، وتبيض الأموال وانتحال صفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى