الرئيسيةالرباط اليوم

العمراني لرباط اليوم: القطع مع الريع ابرز تحديات التي نواجهها بمجلس الرباط

IMG_4721

الرباط اليوم
كشف لحسن العمراني، نائب عمدة مدينة الرباط، عن مجموعة من التحديات التي تواجه الجماعة الحضرية للرباط. وأكد أن أهم تحدي يتعلق بإنضاج التصورات، والإتيان ببرامج تقطع مع الريع، وبناء مشاريع تنموية تعود بالأثر النافع على الجهة.

وأضاف العمراني، وهو يتحدث خلال الندوة الجهوية التي نظمتها شبيبة العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة اليوم الجمعة 18 دجنبر الجاري، تحت عنوان “جهة الرباط سلا القنيطرة ورهانات النجاح”، بغرفة التجارة والصناعة بالرباط، أن التحدي الثاني الذي تواجهه الجماعة كيفية التوفيق بين العمل اليومي الذي يتطلب جهدا كبيرا والاستراتيجية.

وفي موضوع آخر، أكد العمراني، أن ما تداولته بعض المنابر الإعلامية حول تحويل مجلس مدينة الرباط، لـ”ملايين الدراهم المخصصة للمشاريع التنموية لشراء سيارات فارهة” لا أساس له من الصحة، مؤكدا أن الأموال المرصودة لشراء السيارات هي أموال محولة من عشرة اسطر مالية، أربعة منها هي مجموع الأموال المتبقية بعد اقتناء كل التجهيزات والخدمات المبرمجة، أما الأسطر الستة الأخرى فهي لمشاريع اجتماعية سيتم إنجازها في إطار برنامج “الرباط مدينة الأنوار”، وتساءل العمراني لماذا لم يتم إنجاز هذه المشاريع رغم أنها كانت مبرمجة منذ بداية 2015، وتم السكوت عن ذلك الى اللحظات الأخيرة من هذه السنة؟

وأما عن وصف تلك السيارت بكونها سيارات فارهة، فإن ذلك يقول نائب العمدة محض افتراء، لسبب وحيد هو أنه لم تحدد طبيعة السيارات التي سيتم انتقاؤها بعد، مؤكدا أن هذا الإجراء يعتبر جزءا ضمن حزمة تدابير للتقليص من نفقات تسيير حضيرة السيارات التي كانت تتجاوز 14 مليون درهم سنة 2015 إلى قرابة 5 مليون درهم سنة 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى